السجن ليمنيين بتهم تهريب أسلحة من إيران

أصدرت محكمة أمن الدولة اليمنية في عدن جنوبي اليمن اليوم الثلاثاء أحكاما بالسجن تتراوح بين سنة وعشر سنوات بحق تسعة يمنيين على خلفية تورطهم في تهريب أسلحة من إيران على متن سفينة (جيهان1) مطلع العام الجاري، وهو ما نفته طهران.

وصدر الحكم بالسجن من سنة إلى عشر سنوات، على المتهمين التسعة، بالإضافة إلى مصادرة الأسلحة لصالح وزارة الدفاع اليمنية والسفينة الإيرانية (جيهان1)، والمبالغ المضبوطة وقدرها ثلاثون ألف دولار لصالح خزينة الدولة. وقالت مصادر قضائية إن أحد المتهمين صدر عليه حكم غيابي بالسجن عشر سنوات.

وكانت القوات اليمنية بالتنسيق مع البحرية الأميركية، قد اعترضت السفينة جيهان1 قبالة ساحل اليمن في يناير/كانون الثاني، وقال مسؤولون أميركيون ويمنيون إنها كانت تحمل كمية كبيرة من الأسلحة المخبأة بما في ذلك صواريخ أرض جو يتم تهريبها من إيران لجماعة الحوثيين في اليمن، وإن السفينة أبحرت من إيران.

وتتهم اليمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتدخل في شؤونها، ولا سيما أنها تتهمها بإمداد جماعة الحوثيين الذين يتمركزون في شمالي اليمن بالسلاح، وقد أدت الاشتباكات مع خصومهم السلفيين في الآونة الأخيرة بمنطقة دماج إلى مقتل أكثر من مائة شخص.

وفي سبتمبر/أيلول أدت مواجهات مماثلة إلى سقوط 42 قتيلا على الأقل بمحافظتي عمران المجاورة وإب وسط البلاد.

غير أن إيران نفت إرسال أية أسلحة إلى اليمن واعتبرت هذه الاتهامات سياسية. ويشار إلى أن الأمم المتحدة أصدرت عام 2007 قرارا يحظر على إيران تصدير الأسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد علي عبد الله صالح اليوم الأربعاء دعمه للرئيس عبد ربه منصور هادي، داعيا الشعب اليمني إلى التسامح مع الماضي والنظر للمستقبل، في حين اتهم كلا من إيران ونائبه السابق علي سالم البيض من دون أن يسمّيه بزعزعة الأمن في البلاد.

27/2/2013

اتهم الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول المجلس، معتبرا أن هذا الموقف “لا يعبر عن نوايا طبيعية”.

1/3/2013

بدأت إيران مؤخرا محاولات لتخفيف حدة الخلاف مع السلطات اليمنية بعد سنوات من توتر العلاقات بين البلدين, وشهدت الأيام الأخيرة قدوم وفد من وزارة الخارجية الإيرانية لليمن التقى بمسؤولين يمنيين وناقش معهم القضايا العالقة.

7/9/2013

تمضي الأزمة الدبلوماسية بين اليمن وإيران في طريقها نحو نفق آخر من الاحتقان وإلى مزيد من التأزم بعد توجيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اتهامات مباشرة لطهران بمحاولة زعزعة الاستقرار في بلاده من خلال تقديم الدعم والعون لبعض فصائل الحراك الجنوبي.

10/9/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة