السعودية تتهم اليونسكو بالتقاعس بشأن القدس

اتهمت المملكة العربية السعودية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بعدم متابعة تنفيذ قراراتها، لا سيما بشأن الجوانب الثقافية والتراثية والتعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خصوصًا فيما يتعلق بمدينة القدس، ودعتها إلى المحافظة على هوية المدينة المقدسة و"تراثها الإسلامي والمسيحي المهدد".
 
ودعت الرياض على لسان خالد السبتي نائب وزير التربية والتعليم منظمة اليونسكو إلى "ضرورة العمل الجاد والمخلص لتحويل قراراتها من القول إلى الفعل، وسرعة تنفيذها بما يلبي مصالح الدول الأعضاء في المنظمة".
 
وناشد السبتي في كلمته  أمام الدورة الـ37 للمؤتمر العام لليونسكو الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس من 6 إلى 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، المنظمة إلى "تطبيق القرارات التي تتخذها في مختلف المجالات والعمل على تنفيذها وعدم إعاقتها".
 
واستشهد "بعدم تنفيذ المنظمة للقرارات الستة المتعلقة بالجوانب الثقافية والتراثية والتعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا سيما ما يتعلق بمدينة القدس وتراثها الإسلامي والمسيحي المهدد".

وذكر السبتي أن المملكة أسهمت مع عدد من الدول الأعضاء في دعم صندوق الطوارئ بالمنظمة "حرصاً منها على قيام المنظمة بأداء مهامها الأساسية".

وتتعرض مدينة القدس المحتلة لأضخم عملية تهويد تتمثل في هدم منازل وبناء استيطاني ومحاولات لتقسيم المسجد الأقصى بغرض تهويد المدينة وتغيير طابعها الإسلامي.

المصدر : قدس برس

حول هذه القصة

دافع رئيس الحكومة الإسرائيلية عن بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلة. فيما تواجه مئات العائلات الفلسطينية خطر التشرد من منازلها بعد أن بدأت بلدية الاحتلال في القدس بتوزيع أوامر هدم بنايات في الجهة الشرقية من المدينة.

4/11/2013

تستعد إسرائيل لمشروع استيطاني جديد تتم عبره السيطرة على أسطح 77 متجرا تابعا للوقف الإسلامي، إضافة لعشرات العقارات والمنازل بملكية خاصة، وإقامة أسواق للمستوطنين لضرب الحركة التجارية للفلسطينيين، سعيا لفرض السيادة على فضاء وسماء البلدة القديمة وأسوار الأقصى لتثبيت الوجود اليهودي.

30/10/2013

دانت الأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية والحكومة الأردنية إعلان وزارة الداخلية الإسرائيلية عن مشروع لبناء قرابة 1500 وحدة سكنية في مستوطنة مقامة على أراضي الجزء الشرقي من القدس المحتلة، بعد وقت قصير من الإفراج عن أسرى فلسطينيين ضمن مفاوضات السلام بين الجانبين.

30/10/2013

يعاني سكان بعض أحياء البلدة القديمة في القدس المحتلة من تصدع وانهيار منازلهم. ويقيم في البلدة القديمة نحو خمسين ألف نسمة معظمهم من المسلمين يسكنون في نحو أربعة آلاف منزل تحتاج كلها للترميم لقدمها وطريقة بنائها.

31/10/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة