حماس تدعو لفك الحصار عن مخيم اليرموك بدمشق

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى فك الحصار المفروض على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق، وطالبت بتحييد الفلسطينيين عن الصراع الدائر هناك.
 
وأوضحت حماس في بيان نشر اليوم الأربعاء أنها تتابع "بألم وحرص بالغين" ما يعانيه اللاجئون الفلسطينيون في سوريا من "حصار وقتل وتهجير وأوضاع إنسانية صعبة".

ودانت عمليات استهدافهم "بالقصف وتشديد الحصار عليهم ممّا يعرّض حياة الآلاف منهم وأغلبهم من النساء والأطفال والشيوخ للموت قصفاً أو جوعاً أو مرضاً".

وأشار البيان الصادر عن المكتب الإعلامي أن حماس تؤكد أن اللاجئين الفلسطينيين ليسوا طرفاً في الصراع الدائر بسوريا، وتدعو إلى فك الحصار المفروض على مخيم اليرموك والتوقف عن استهداف المخيمات الفلسطينية كافة.

ووجهت الحركة بالبيان المنشور على موقعها في الإنترنت نداء لمنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والمنظمات الحقوقية والإنسانية من أجل تحمّل مسؤولياتهم في حماية اللاجئين الفلسطينيين بسوريا، وتأمين الحياة الكريمة لهم بالبلدان التي هجّروا إليها.

وذكرت حماس أن مخيم اليرموك يئن تحت الحصار منذ ما يقرب من تسعين يوما، وهو ما لا يسمح بوصول المواد الغذائية والدوائية فضلا عن رفض دخول وخروج الأهالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بث ناشطون صورا رفع المعتصمون فيها الأعلام الفلسطينية، ولافتات تطالب بإدخال الخبز والمواد الغذائية إلى المخيم المحاصر منذ أشهر. وكان مسؤول فلسطيني تحدث عن اتصالات مكثفة تجريها منظمة التحرير مع أطراف المعارضة السورية بغرض إنجاح مبادرة لتحييد المخيمات الفلسطينية.

قتلت قوات النظام السوري 15 شخصا بينهم نساء وأطفال وأصابت آخرين بجروح في قصف بالصواريخ لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة دمشق، وقال ناشطون إن 191 شخصا قتلوا في مجزرة ارتكبتها هذه القوات بريف حلب الشهر الماضي.

اتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان مساء الأحد قوات النظام باستخدام أسلحة كيمياوية في قصفها لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق، ودعا المجتمع الدولي للتدخل لوقف جرائم النظام.

يصف الناشطون مخيم اليرموك للاجئبن الفلسطينيين بدمشق والذي استقبل في الشهور الأخيرة أعدادا كبيرة من النازحين بأنه أقرب للجحيم, حيث اضطر معظم سكانه للهروب بسبب اشتداد القتال بين الثوار وقوات النظام.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة