السعودية تسلم أول رخصة محاماة لامرأة

أصدرت وزارة العدل السعودية لأول مرة اليوم الأحد رخصة محاماة لامرأة بعد أن كانت تلك المهنة مقتصرة على الرجال فقط.

وقالت السيدة بيان محمود بن علي زهران -في حسابها الشخصي على موقع تويتر- إنها تسلمت الرخصة كأول محامية سعودية يرخص لها بالعمل.

وكانت وزارة العدل أعلنت قبل ثلاثة أيام أنها ستقوم ولأول مرة، بتسليم أربع محاميات سعوديات رخصا لمزاولة المهنة الأحد.

وطالبت عددٌ من القانونيات السعوديات بمنحهن الرخصة أسوة بزميلاتهن في الدول الأخرى، واقتصر نشاط بعض من هؤلاء في السابق بممارسة مهنة المحاماة على تقديم استشارات قانونية عبر صفحات متخصصة في مواقع مثل فيسبوك وتويتر.

ومن المتوقع أن يتخرج هذا العام نحو ألف طالبة في تخصص القانون من مختلف الجامعات السعودية، وذلك طبقا لما ذكرته مستشارات قانونيات سعوديات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

هل ستكون لائحة "عمل المحاميات في المحاكم السعودية" المتوقع صدورها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، خطوة نحو اعتلائهن كرسي القضاء بالسعودية؟ تساؤلٌ يتردد في الأوساط الحقوقية المطالبة بحق المرأة السعودية في دخول السلك القضائي.

في العقد الأخير مثلت قضية المرأة وحقوقها مادة دسمة للاشتباك الفكري بين النخب الليبرالية والتيار السلفي في السعودية، وبرزت نقاشات حادة وطويلة تمحورت في الأساس حول تمكين المرأة اجتماعيا، وتم التركيز بوضوح على قضيتي قيادة المرأة للسيارة والاختلاط بين الجنسين.

نجحت المرأة السعودية في اجتياز التحدي الأولمبي الصعب الذي جعلها تحت الأضواء طوال أسابيع لكونها المرة الأولى التي تشارك فيها في الدورات الأولمبية ذات الصدى العالمي، وذلك بعد نقاشات طويلة بين اللجنة الأولمبية الدولية ونظيرتها السعودية وخصوصا فيما يتعلق بارتداء الحجاب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة