تقدم للحر بحمص واشتباكات بريف دمشق

قالت شبكة شام اليوم الأربعاء إن مقاتلي المعارضة السورية تمكنوا من السيطرة على كامل منطقة الجزيرة السابعة بحي الوعر بـحمص، مما أدى إلى انسحاب عناصر جيش النظام منها، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي بمنطقة خان الشيح بـريف دمشق.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء قصف قوات النظام للحي الوعر، مضيفة أن قصفا مدفعيا استهدف بلدة الغنطو بريف حمص.

في الأثناء جرت اليوم اشتباكات على أوتوستراد السلام وتلة الكابوسية ومحيط الفوج 137 بمنطقة خان الشيح بريف دمشق، وسط اندلاع نيران كبيرة داخل الفوج بمنطقة أوتوستراد السلام، تزامنا مع قصف صاروخي ومدفعي استهدف المنطقة ذاتها.

وكان ريف دمشق قد شهد أمس قصفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، استهدف مدن يبرود ومعضمية الشام وداريا والزبداني ودوما وعدة مناطق بالغوطة الشرقية، كما وقعت اشتباكات بمدينة داريا.

وأشار الناشطون إلى أن عددا من الأشخاص جرحوا في القصف بالمدفعية والهاون على مدينة دوما بريف دمشق.

وبالعاصمة السورية، ذكر ناشطون أن عددا من الأشخاص أصيبوا جراء سقوط قذيفة هاون على حي المالكي وسط العاصمة دمشق.

‪معضمية الشام تحت حصار خانق منذ انطلاق الثورة‬ (الجزيرة)

اغتيال إعلامي
في الأثناء، اغتال مجهولون الثلاثاء ناشطا إعلاميا في حلب شمال سوريا، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون.

وقال المرصد "اغتال مسلحون مجهولون الناشط الإعلامي محمد سعيد بإطلاق النار عليه من قناصة (…) مما أدى الى استشهاده".

وكان الناشط الذي يقدم نفسه باسم محمد سعيد موجودا في مدينة حريتان بمحافظة حلب.

وفي ريف حلب، واصلت قوات النظام قصفها على مدينة السفيرة، الواقعة جنوب شرقي حلب، وكانت قد تعرضت لقصف بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، ضمن حملة عسكرية مكثفة يحاول من خلالها الجيش النظامي المدعوم بعناصر من حزب الله اقتحامَ المدينة من ثلاثة محاور.

كما قامت قوات النظام بقصف منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب، في حين شن الطيران الحربي غارة جوية على بلدة الهول بريف الحسكة الشرقي.

 للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية 

قتلى واعتقالات
وفي دير الزور ذكرت وكالة مسار برس أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من التصدي لمحاولة قوات نظام بشار الأسد اقتحام حي الرشيدية، مما أدى إلى مقتل ستة عناصر تابعين للجيش النظامي.

وفي حماة، وثق تقرير صادر عن المكتب الإعلامي لمجلس قيادة الثورة، لحملة دهم واعتقالات شنتها قوات النظام، وسط انتشار أمني مكثف بشوارع المدينة، ترافق ذلك مع إطلاق نار متقطع. وأشار إلى أن عدد المعتقلين بلغ ستة.

وذكر التقرير أنه تم قصف ريف حماة الشمالي بعدد من الصواريخ التي تم إطلاقها من مطار حماة العسكري.

كما بيّن المصدر ذاته أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من استهداف حاجز المهد غرب حاجز النحل في السقيلبية مما أدى إلى مقتل عدد من جنود قوات النظام والشبيحة وتدمير دبابة "تي 72" وحرق سيارة أخرى للحاجز.

من جهته وثق تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، لمقتل 36 شخصا أمس الثلاثاء، من بينهم تسعة أطفال وسيدتان وأربعة أشخاص تحت التعذيب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 42 شخصا الثلاثاء في قصف مكثف نفذته قوات النظام لعدة مناطق بسوريا، أبرزها حمص ودمشق، بينما تشتد الاشتباكات مع قوات المعارضة على عدة جبهات في البلاد.

تعاني بلدتا قدسيا والهامة في سوريا من حصار خانق فرضه عليهما الجيش النظامي منذ قرابة أسبوعين، تحت مظلة ما بات يعرف “بحصار الجوع”، حسب ناشطين. لكن الأهالي رفعوا شعار “نجوع ولا نركع” لتحدي هذا الوضع، حسب تنسيقية قدسيا.

سقط عدد من القتلى والجرحى جراء اقتحام قوات النظام السوري بلدة صدد ذات الأغلبية المسيحية بريف حمص الشرقي، في ظل تواصل القصف على أحياء المدينة وريفها، بينما تدور اشتباكات عنيفة في العاصمة دمشق وريفها ومدن أخرى.

أفادت شبكة شام بأن اشتباكات عنيفة جرت فجر اليوم بين الجيش السوري وقوات المعارضة المسلحة على حاجز البلدية بحي القابون بدمشق وسط قصف مدفعي يستهدف الحي. كما كثّفت طائرات النظام قصفها على أرياف حلب وحمص ودرعا مخلفة العشرات بين قتيل وجريح.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة