إسرائيل تبحث اليوم إطلاق أسرى فلسطينيين

تعقد اللحنة الوزارية الإسرائيلية المعنية بقضية الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين اجتماعا مساء اليوم برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتحديد قائمة بأسماء الذين سيفرج عنهم الأسبوع الجاري ضمن التفاهمات السابقة الخاصة بالعملية التفاوضية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن هذه المسألة أصبحت مصدر توتر داخل الائتلاف الحكومي، حيث ينتقد حزب البيت اليهودي اليميني بشدة نية الإفراج عن من يسميهم "مخربين قتلة" لمجرد تمكين وزيرة العدل تسيبي ليفني التي ترأس فريق التفاوض مع الفلسطينيين من عقد جلسات معهم.

بالمقابل اتهمت مصادر مقربة من ليفني حزب البيت اليهودي ورئيسه الوزير نفتالي بينت بممارسة التحريض، وتفضيل الاستيطان على أي مصلحة أمنية وقومية إسرائيلية أخرى.

يُذكر أن السلطة الفلسطينية نفت أمس السبت وجود أي صفقة لمقايضة إطلاق سراح أسرى فلسطينيين معتقلين لدى إسرائيل ببناء وحدات استيطانية بالضفة الغربية والقدس.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أعلن بوقت سابق موافقته على تأجيل انضمام فلسطين إلى وكالات وهيئات الأمم المتحدة المختلفة، مقابل إتمام صفقة الأسرى التي اتفق عليها الجانبان، وتقضي بالإفراج عن أسرى ما قبل اتفاقات أوسلو والبالغ عددهم 104 أسرى.

وحذر عباس بالذهاب إلى الأمم المتحدة في حال أخلت تل أبيب بتفاهمات إطلاق سراح الأسرى.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن لا تنازل عن مدينة القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، ولوح بالذهاب لمنظمات الأمم المتحدة إذا أخلت إسرائيل بتفاهمات إطلاق سراح الأسرى.

أفاد نادي الأسير الفلسطيني أن إسرائيل ستفرج الأسبوع القادم عن دفعة جديدة من قدامى الأسرى، لكنه أكد عدم استجابتها لمطالب فلسطينية بالإفراج عن عدد من الأسرى المرضى.

تعتزم الحكومة الإسرائيلية نشر عطاءات لبناء 1500 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات مقابل إطلاق سراح نحو 25 أسيرا فلسطينيا. وقالت مصادر رسمية إسرائيلية إن القرار يأتي بموجب التفاهمات التي تم التوصل إليها قبيل استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين برعاية أميركية.

تتوقع عائلات عدد من الشهداء الفلسطينيين وناشطون في الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام الإسرائيلية، تسلّم ستة من الجثامين خلال شهرين كحد أقصى. لكن تفاؤل ذوي الأسرى يتسم بالحذر خشية تراجع إسرائيل عن هذا الاستحقاق.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة