نفي مقتل زعيم النصرة في سوريا

نفت مصادر مقربة من جبهة النصرة الأنباء التي بثتها وسائل أعلام سورية رسمية عن مقتل "أمير" الجبهة أبو محمد الجولاني.

 

وقال مصدر مقرب من الجبهة من داخل سوريا لمراسل الجزيرة نت محمد النجار إن "الخبر عار عن الصحة بنسبة مئة بالمئة". ولفت المصدر إلى أن الجبهة تحضر لإصدار بيان رسمي حول الأمر اليوم السبت أو غداً الأحد على أبعد تقدير.

 

وبحسب المصدر فأن البيان الذي نقلته وسائل إعلام ووكالات أنباء منسوبا للجبهة نقلا عن مواقع "جهادية" قديم، وأنه لم يصدر أي تعليق حتى الآن عن الجبهة بشأن الخبر الذي بثته وسائل أعلام سورية رسمية.

 

وكانت القنوات الفضائية السورية بثت مساء أمس الجمعة خبرا عاجلا نقلا عن وكالة الأنباء السورية "سانا" أفاد بمقتل الجولاني في ريف اللاذقية، لكن الوكالة الرسمية سارعت إلى سحب الخبر، كما لم تتعامل معه القناة الإخبارية السورية والقنوات الرسمية بأي شكل في نشراتها اللاحقة. 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي تنشر فيها وسائل إعلام سورية أخبارا تفيد بمقتل أو إصابة الجولاني في معارك مع الجيش النظامي السوري، حيث نشر الإعلام السوري الرسمي أخبار مقتل الجولاني مرتين في غضون الأشهر القليلة الماضية، حسب قول المحلل السياسي المقيم في حلب ممتاز أبو محمد.

 

وتابع أبو محمد أن "هناك أخبارا يومية متشابهة تنشرها وسائل الإعلام السورية تفيد بمقتل ١٠ أو أكثر من عناصر الجبهة وغيرها من الفصائل وهي أخبار ثبت أنها ليست دقيقة وبمثابة أخبار عاطفية الهدف منها رفع معنويات أنصار النظام والمقاتلين في صفوفه"، على حد وصفه.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو بكر البغدادي السبت استمرار الاندماج مع جبهة النصرة في الشام التي تقاتل النظام السوري، رافضا قرار زعيم القاعدة أيمن الظواهري بإبطال هذا الاندماج.

أعلن أحد أمراء جبهة النصرة لأهل الشام بدمشق أن الجبهة لن تتدخل في شكل الدولة بعد سقوط نظام الأسد، وقال إن الجبهة لا تعترف بالمجلس الوطني والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، متحدثا عن خلافات مع ما يعرف بالدولة الإسلامية بالعراق والشام.

قال قائد “كتائب الفاروق” أسامة جنيدي إن تنظيمه لا يسعى لأي دور سياسي في سوريا بعد سقوط النظام، وتحدث في مقابلة مع قناة الجزيرة عن وجود تنسيق وتعاون مع الفصائل الأخرى وبينها “جبهة النصرة” التي قال إنه يختلف معها في الطرح.

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن بلاده ستدافع عن نفسها بكل الوسائل المتاحة في حال تمت مهاجمتها، معتبرا أن هذا الخيار هو “الأسلم”، مشددا على أن أي ضربة لسوريا ستخدم إسرائيل وجبهة النصرة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة