قتلى وجرحى بهجمات جديدة في العراق

قتل عنصر في قوات الصحوة وستة من أفراد عائلته على يد مسلحين في حي الدورة جنوبي بغداد، كما قتل وجرح عدد آخر من العراقيين بهجمات متفرقة في استمرار لمسلسل عمليات العنف التي يشهدها العراق منذ شهور.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية إن ضحايا هجوم حي الدورة هم الأب -الذي يعمل في قوات الصحوة- وأبناؤه الأربعة وزوجته وزوجة أحد أبنائه، مشيرا إلى أنهم وجدوا مقتولين في منزلهم بعدما دخل جيرانهم منزلهم صباح اليوم إثر اشتباههم بوقوع حادث ما. وأكد مصدر طبي رسمي مقتل أفراد العائلة السبعة في هذا الهجوم.

وفي هجوم آخر، قتل محام بانفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارته في منطقة المنصور غربي بغداد.

وقتل اثنان من الزوار وأصيب 11 آخرون بجروح برصاص مجهولين أطلقوا النار على باص كان يقلهم في طريق عودتهم إلى بغداد عقب زيارة مرقد الإمامين العسكريين في سامراء شمال بغداد.

وفي الموصل شمالي العراق لقي ثلاثة أطفال أشقاء حتفهم وأصيب اثنان آخران ورجل بتفجير عبوة ناسفة.

وأوضح مصدر أمني بمحافظة نينوي اليوم أن عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق العام في ناحية الشورة جنوب الموصل انفجرت ليل أمس، لدى مرور سيارة مدنية.

يذكر أن محافظة نينوى -مركزها مدينة الموصل- نحو 405 كليومترات شمال بغداد، تعد من المناطق الساخنة أمنيا بحسب تقييم الحكومة العراقية، حيث تشهد أحداثاً أمنية بشكل يومي مثل التفجيرات والهجمات بالعبوات الناسفة وعمليات استهداف للقوات الأمنية والمواطنين على حد سواء. 

ومنذ بداية الشهر الجاري قتل في العراق أكثر من 580 شخصا بحسب حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من أن بلاده تتعرض لـ”حرب إبادة” تستهدف جميع مكوناتها، وذلك عقب ساعات من سلسلة تفجيرات وهجمات استهدفت نقاط تفتيش للشرطة بمحافظتي الأنبار ونينوى أسفرت عن مقتل 48 شخصا وإصابة العشرات.

ارتفع عدد القتلى بسلسلة هجمات غربي العراق إلى 28 معظمهم من الشرطة. كما أصيب 35 آخرون بهجمات منسقة بمحافظة الأنبار. وذكرت مصادر أمنية أن خمسة جنود قتلوا وأصيب سبعة آخرون بهجوم بمنطقة عكاشات قرب مدينة “القائم” على الحدود مع سوريا.

قتل وأصيب العشرات الثلاثاء في هجمات متفرقة بالعراق شنها مسلحون على نقاط تفتيش أمنية، كان أعنفها في محافظة الأنبار غربي العاصمة بغداد، وذلك بعد يوم من وقوع أربعة تفجيرات وهجمات مسلحة استهدفت مديرية الشرطة بمدينة الفلوجة.

شهدت مدينة الفلوجة غرب العراق فجر اليوم أربعة تفجيرات، أعقبتها هجمات مسلحة وتبادلٌ لإطلاق النار استهدفت مديرية الشرطة. وقد بدت شوارع الفلوجة خالية بعد فرض حظر التجول على المدينة. وقالت مصادر إن المسلحين سيطروا على مبنى دائرة الكهرباء واحتجزوا رهائن داخله.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة