تسريب جديد منسوب للسيسي حول فض الاعتصامات

Egypt's Defense Minister Abdel Fattah al-Sisi is seen during a news conference in Cairo on the release of seven members of the Egyptian security forces kidnapped by Islamist militants in Sinai, in this May 22, 2013 file photo. Anxious over months of turmoil in Egypt, military officers are pushing popular army chief Abdel Fattah al-Sisi to run for president, after a 2011 popular uprising had inspired hopes for democratic change in a country long dominated by generals. Sisi ousted Egypt's first freely-elected president, Mohamed Mursi, the man who appointed him, in July after mass protests against the Islamist leader's rule. REUTERS/Stringer (EGYPT - Tags: MILITARY HEADSHOT POLITICS)
undefined

أكد وزير الدفاع المصري نائب رئيس الوزراء عبد الفتاح السيسي أن الرئيس المعزول محمد مرسي كان موجودا في دار الحرس الجمهوري حتى يوم المذبحة التي وقعت في محيطها يوم 8 يوليو/تموز الماضي وجرى نقله بعدها مباشرة. واتهم السيسي في تسجيل صوتي منسوب له بثته الجزيرة، معارضي الانقلاب بشن ما أسماها حرب معلومات.

وكان السيسي -في تسريب لجزء من حواره مع رئيس تحرير صحيفة "المصري اليوم" التي نشرته على ثلاثة أجزاء بين السابع والتاسع من الشهر الجاري- يعلق على مذبحتي الحرس الجمهوري والمنصة.

وقد تأكد لأول مرة -طبقا للحديث المنسوب إلى السيسي- أن الرئيس المعزول مرسي كان موجودا في دار الحرس الجمهوري حتى يوم المذبحة، وجرى نقله بعدها مباشرة.

وقال السيسي في المقطع الأخير من التسجيل المسرب إن مناهضي الانقلاب كانوا يشنون حرب معلومات في ما يتعلق بأعداد ضحايا اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وأظهرت المقارنة بين التسجيل الصوتي المنسوب إلى السيسي والنص المكتوب الذي نشر في عدد يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري عدة فروق.

فبينما نسبت الصحيفة إلى السيسي قوله إن حادث نادي الحرس الجمهوري شهد تخطيطا ومحاولة لاقتحام منشأة عسكرية باستخدام القوة، الأمر الذي وضع القوات في وضع دفاع عن النفس وضرورة الرد بشكل فوري وسريع، وهو ما أكدته التقارير المتوفرة عن الحادث.. ثم أخذ في الحديث عن تلاحم بين الأفراد، فإن إجابة السيسي في المقطع الصوتي تبدأ فقط من الحديث عن حالة التلاحم بين الأفراد.

وكان مئات القتلى والمصابين قد سقطوا في هجوم على المعتصمين المؤيدين للرئيس مرسي أمام دار الحرس الجمهوري.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين إن قوات الحرس الجمهوري والشرطة فضت اعتصام الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري أمام دار الحرس الجمهوري بالقوة، في حين قال الجيش المصري إن "مجموعة إرهابية مسلحة" حاولت اقتحام الدار والاعتداء على قوات الأمن والقوات المسلحة والشرطة المدنية.

مذبحة المنصة
وحول مذبحة المنصة قال السيسي إنه وإن كان سعيدا بما جرى يوم 26 يوليو/تموز الماضي، في إشارة إلى تلبية دعوته من بعض المصريين لمنحه تفويضا ضد "الإرهاب والعنف المحتملين"، فإنه أكد أن كل إجراء يدبر له حادث لإفساده، مشيرا إلى ما جرى في مذبحة المنصبة فجر اليوم التالي.

وفي 27 يوليو/تموز الماضي أيضا سقط مئات آخرون بين قتيل ومصاب في هجوم لقوات الجيش والشرطة على المعتصمين المؤيدين لمرسي قرب النصب التذكاري بمدينة نصر شرق القاهرة، غير أن وزير الداخلية محمد إبراهيم اتهم وقتها مؤيدي مرسي بافتعال الأحداث لاستثمارها سياسيا، وأكد أن "قوات الشرطة لم تطلق النار أبدا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تصدرت قناة الحياة التي يمتلكها رئيس حزب الوفد السيد البدوي قاطرة نشر التسريبات، فكانت أول من تحدث عن تحديد إقامة الرئيس مرسي وعن بيان وشيك للجيش مع انتهاء مهلته، لكن مصدرا عسكريا عاد وأكد أن البيان المنتظر ليس مرتبطا بموعد انتهاء المهلة.

Published On 4/7/2013
Cairo, -, EGYPT : Egyptians hug and kiss an army soldier after a broadcast confirming the army will temporarily be taking over from the country's first democratically elected president Mohammed Morsi on July 3, 2013 in Cairo. In their tens of thousands, they cheered, ignited firecrackers and honked horns as soon as the army announced President Mohamed Morsi's rule was over, ending Egypt's worst crisis since its 2011 revolt.

بالرغم من تأكيد القوات المسلحة المصرية على وحدة صفوفها، برزت للسطح تسريبات حول انشقاق العديد من ضباط الجيش اعتراضا على “الانقلاب وقمع المتظاهرين”.

Published On 26/7/2013
Soldiers stand guard near supporters of ousted Egyptian President Mohamed Mursi, near Cairo University in Cairo July 4, 2013. The leader of the Muslim Brotherhood was arrested by Egyptian security forces on Thursday in a crackdown against the Islamist movement after the army ousted the country's first democratically elected president Mursi. At least 16 people have been killed and hundreds wounded in street clashes across Egypt since Mursi's overthrow. REUTERS/Suhaib Salem (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

تباينت ردود الفعل على التسجيل المسرب لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي الذي يطالب فيه بتحصين منصبه الحالي دستوريا في حال عدم وصوله للرئاسة، بين ساخر ورافض ومؤيد، ومتسائل عن كيفية تسريب هذه المواد سواء الصوتية أو المصورة.

Published On 11/10/2013
رصد الاخبارية - السيسي - يجب أن توضع مادة في الدستور لتحصيني في منصبي كوزير للدفاع

بثت شبكة رصد الإخبارية المصرية جزءا مسربا جديدا من تسجيل صوتي لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي يلمح فيه إلى رغبته في الترشح للرئاسة. وحسب ما ورد بالتسجيل فإن السيسي نفى أن يكون قد أعلن في حديثه مع صباحي نيته عدم الترشح للرئاسة.

Published On 12/10/2013
تسجيل صوتي جديد منسوب إلى السيسي يلمح فيه إلى أن حمدين صباحي حرف ما دار بينهما بشأن رغبة السيسي في الترشح للرئاسة
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة