يمني يقتل ابنته لاتصالها بخطيبها هاتفيا

يمني يقتل ابنته لتواصلها مع خطيبها

undefinedقتل يمني حرقا ابنته البالغة من العمر 15 عاما لتواصلها مع خطيبها عبر الهاتف، وقالت الشرطة إنه ألقي القبض على الأب (35 عاما) بعد وفاة الفتاة في قرية نائية بمحافظة تعز وسط البلاد.

وذكرت بعض المواقع الإخبارية المحلية على الإنترنت أن الأب قتل ابنته بعدما وجدها تتحدث عبر الهاتف مع خطيبها.

وتحظر العادات القبلية في بعض أجزاء اليمن التواصل بين الرجل والمرأة قبل الزواج، ويدفع الفقر وبعض الأعراف والتقاليد الكثير من اليمنيين إلى تزويج بناتهم دون سن 18 عاما، وهي ممارسة انتقدتها منظمات حقوقية دولية.

وكانت حالة كبيرة من الاستياء قد سادت في اليمن منذ شهر تقريبا إثر وفاة طفلة عمرها ثماني سنوات إثر إصابتها بنزيف داخلي ليلة زفافها، وهي القضية التي أكدت السلطات اليمنية أنها تحقق فيها، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عنها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أثار إقرار البرلمان اليمني تحديد سن زواج الفتاة بـ17 عاماً ارتياحاً واسعاً بالأوساط الحقوقية والنسائية. ويمثل ذلك خطوة نحو القضاء على ظاهرة الزواج المبكر التي تسبب ارتفاع نسبة الوفيات بين الأطفال (حسب البعض) خاصة بعدما كان قانون الأحوال الشخصية لا يحدد سناً للزواج.

14/2/2009

أظهرت دراسة للمعهد الوطني للدراسات الديموغرافية الفرنسية خضوع نحو 140 مليون فتاة وامرأة في العالم لعمليات ختان بينهن أكثر من 5.6 ملايين يعشن في دول أوروبية دون أن يكون لذلك علاقة بالأديان.

23/10/2007

يشهد اليمن هذه الأيام جدلا واسعا بين المعارضين والمؤيدين لإصدار قانون يحدد سن زواج الفتاة، وذلك بالتزامن مع فعاليات لمنظمات نسائية تطالب البرلمان بإقرار قانون يمنع ما اصطلح عليه بـ”الزواج المبكر” ورفع سن زواج الفتاة وتحديده بـ18 عاما.

11/3/2010

قالت وزيرة حقوق الإنسان اليمنية حورية مشهور السبت إنها تسعى لوضع مشروع قانون جديد يمنع تزويج الفتيات دون سن 18 عاما، بعد معلومات عن وفاة طفلة في ربيعها الثامن إثر تزويجها برجل في الأربعينيات بمحافظة حجة شمال غرب البلاد.

14/9/2013
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة