أقباط يطالبون حكومة الببلاوي بالاستقالة

KLD455 - Cairo, -, EGYPT : TOPSHOTSAn Egyptian Coptic man reacts during the funeral service at the Virgin Mary Coptic Christian church of four victims, gunned down as they attended a wedding the previous evening at the same church, in Cairo's working class neighbourhood of Al-Warrak, on October 21, 2013. The victims, two of whom were girls aged eight and 12, belonged to one family, according to relatives. Seventeen others were wounded the attack. AFP PHOTO / KHALED DESOUKI
undefined

شن عدد من النشطاء الأقباط هجوما حادا على رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي ووزيري الداخلية محمد إبراهيم والدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، عقب أحداث كنيسة العذراء في الجيزة التي قتل فيها أربعة اشخاص برصاص مسلحين مجهولين.

واستنكر مؤسس حملة "صرخة للنداء بحقوق الأقباط" الهجوم على الكنيسة، وطالب مايكل أرمانيوس حكومة الببلاوي بتقديم استقالتها.

وكانت حالة من الغضب والحزن العارمين قد انتابت آلاف الأقباط الذين شاركوا في تشييع  الضحايا الأربعة في كنيسة العذراء أول أمس الاثنين، كما شارك في القداس الجنائزي أيضا عدد من القيادات الأمنية والحزبية.

وطوق الأمن المصري الكنيسة طوال مراسم الجنازة، كما صاحبت سيارات للشرطة نقل النعوش خارج الكنيسة.

وقتل الأربعة عندما أطلق مسلحون مجهولون الرصاص على مجموعة من الأقباط أثناء خروجهم من حفل زفاف بالكنيسة.

وكانت مصادر أمنية مصرية قد أكدت أن الشرطة اعتقلت أربعة أشخاص يُشتبه في ضلوعهم بالهجوم، مشيرة إلى أنهم أوقفوا قرب الموقع الذي حدث فيه إطلاق النار.

ولم توضح تلك المصادر ما إذا كان المشتبه فيهم اعتقلوا عقب الهجوم مباشرة أم بوقت لاحق, لكنها ذكرت أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها للقبض على الجناة.

 الآلاف شاركوا بتشييع ضحايا الهجوم  الآلاف شاركوا بتشييع ضحايا الهجوم

أميركا وروسيا
أميركيا، عبرت وزارة الخارجية عن إدانتها للهجوم على الكنيسة، وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف "ندين بشدة الهجوم المشين، ونؤيد دعوة الحكومة المصرية لإحالة المسؤولين عن هذا الهجوم أمام القضاء".

وعبرّت هارف عن تعاطف بلادها العميق مع عائلات القتلى، مؤكدة أن واشنطن "ستستمر في التركيز على أن لا مكان للعنف في دفع مصر قدما، بل هو يعيق عملية الانتقال الديمقراطي والتعافي الاقتصادي".

وقالت أيضا إن العنف ضد أية مجموعة أمر بغيض وغير مقبول بتاتا، مضيفة أن حرية ممارسة العقيدة تشكل محورا أساسيا، كما أن حماية الحريات الدينية جزء رئيسي من مضي مصر في عملية الانتقال الديمقراطي.

من جهتها عبّرت الخارجية الروسية عن قلقها جراء "الاعتداءات" على الأقباط في مصر، داعية إلى وضع حد لأعمال العنف.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بيان للخارجية جاء فيه أن ممثلي الطائفة القبطية في مصر ومراكزهم الدينية كانت قد تعرّضوا غير مرة لأعمال عنف، بما في ذلك "اعتداءات مسلّحة" من قبل "مختلف العناصر الإجرامية".

وأكدت الخارجية أن روسيا على اقتناع بأنه من الضروري وضع حد لمثل أعمال العنف هذه في إطار جهود السلطات المصرية لضمان الأمن والاستقرار في البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مؤتمر صحفي لطرح مبادرة وطن واحد

بعد عقود لم يحل فيها ترديد شعارات الوحدة الوطنية دون تجدد التوترات بين مسلمي مصر وأقباطها من حين لآخر، جاءت المبادرة من الجماعة الإسلامية وذراعها السياسي حزب البناء والتنمية، لتستهدف حل المشكلات التي يعانيها الأقباط على حد قول الجماعة.

Published On 16/5/2013
Egyptian Coptic Christians try to put out their burning clothes after they were attacked by unidentified individuals outside the cathedral in the central Cairo neighbourhood of Abbassiya on April 7, 2013, following funeral prayers for four Christians killed in sectarian clashes. Television footage showed scenes of chaos outside the cathedral where Coptic bishops had been calling for peace and calm after the killing of the Christians on April 5. AFP PHOTO / MOHAMMED AL-SHAHED

نظم عشرات الأقباط ممن ينتمون لما يسمى “اتحاد شباب ماسبيرو” مسيرة بوسط القاهرة لإحياء ذكرى مقتل ستة أقباط وشاب مسلم في أحداث فتنة طائفية في مدينة الخصوص بمحافظة القليوبية وأمام الكاتدرائية الأرثوذكسية في القاهرة الشهر الماضي.

Published On 24/5/2013
احمد الطيب/ شيخ الأزهر

أعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الأقباط تواضروس الثاني تأييدهما لخارطة المستقبل التي أعلنها الجيش، ووصفها رئيس حزب الدستور محمد البرادعي بأنها تصحيح لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، بينما وصفها حزب الحرية والعدالة بأنها انقلاب على الشرعية.

Published On 3/7/2013
A minaret of a mosque is seen beside a church in Cairo February 23, 2013. Egypt's President Mohamed Mursi will modify the dates of upcoming parliamentary elections after requests from Christian lawmakers to change them, the speaker of parliament's upper house said on Saturday. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST RELIGION)

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات المصرية إلى حماية الكنائس والممتلكات المسيحية في البلاد، مطالبة في الوقت ذاته بالتوقف عن “التحريض على العنف” ضد الأقباط.

Published On 23/8/2013
المزيد من عربي
الأكثر قراءة