مفتشو الكيميائي بسوريا يزورون 14 موقعا

An image grab taken from Syrian television shows inspectors from the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) at work at an undisclosed location in Syria on October 10, 2013. A second team of international inspectors arrived in Damascus today to help supervise the destruction of Syria's chemical arsenal under the terms of a UN resolution. AFP PHOTO / SYRIAN TELEVISION ==
undefined

قال المفتشون الدوليون إنهم تمكنوا من زيارة 14 موقعا للأسلحة الكيميائية السورية من أصل عشرين تمهيدا لتفكيكها، وذلك تنفيذا لبنود الاتفاق الروسي الأميركي لنزع السلاح الكيميائي السوري بعد اتهامات لدمشق باستعماله لصد الثوار الساعين للإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.

ونقل التلفزيون السوري صور زيارات مفتشين تابعين لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لعدد من هذه المواقع، وقال إنه تم تعطيل وتدمير عدد من المعدات المستخدمة في صناعة الأسلحة الكيميائية.

وتحدث مالك اللاهي المستشار الخاص للمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الخميس الماضي، عن معنويات عالية لدى فرق التفتيش والبالغ قوامها ستين مفتشا, وعن تعاون من جانب السلطات السورية.

وقد أكدت المنظمة أنه من الممكن الوفاء بالمواعيد المحددة لتفكيك هذه الأسلحة بحلول نهاية يونيو/حزيران من العام المقبل، رغم وجود بعض المواقع في مناطق الاشتباك بين القوات النظامية وقوات المعارضة, أو تخضع لسيطرة المعارضة.

وتشير تقديرات استخبارية غربية إلى أن لدى سوريا ألف طن تقريبا من المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها عسكريا, وفي مقدمتها غاز السارين والأعصاب والخردل.

ووفقا للمستشار الخاص للمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية, فإن المنظمة تتفاوض مع فصائل سورية معارضة لوقف إطلاق النار لتمكين المفتشين من دخول مواقع تقع في نطاق سيطرتها.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نفى الثلاثاء الماضي أن يكون أي من مواقع إنتاج أو تخزين السلاح الكيميائي يقع في مناطق تسيطر عليها المعارضة.

وقال أيضا إن بعض المواقع ربما توجد في مناطق اشتباك بين القوات النظامية من جهة, والجيش السوري الحر والفصائل المقاتلة الأخرى من جهة أخرى.

وفي التصريحات نفسها, قال المسؤول بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن ما تحقق منه المفتشون حتى الآن يطابق ما صرحت به السلطات السورية, مضيفا أنهم لم يجدوا "ما يدعو للشعور بالقلق".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A TV grab from the Syrian television made on 08 October 2013 showing an inspector of the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) working at an undisclosed place in Syria. Reports on 11 October 2013

جدد المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أحمد أوزومكو، دعوته طرفي النزاع في سوريا إلى دعم مهمة منظمته، معربا عن قلقه إزاء قدرة خبراء الكيميائي على دخول معاقل المعارضة السورية.

Published On 14/10/2013
A U.N. vehicle stops at the entrance of a hotel where experts from the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) are staying, in Damascus October 9, 2013. The head of the Hague-based global chemical weapons watchdog said on Wednesday that Syrian officials had been "quite cooperative" in the early stages of the destruction of Syria's chemical weapons arsenal. Ahmet Uzumcu, director general of the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons, said that international experts aimed to visit 20 sites in the coming days and weeks, and described their mission to eliminate Syria's chemical weapons by mid-2014 as "realistic" if they had international support. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT CIVIL UNREST)

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وهيئة الأركان في الجيش السوري الحر يوم الثلاثاء أنه لا وجود لمواقع تحتوي على أسلحة كيميائية في مناطق سيطرة المعارضة، وطالب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو بتحري الدقة عند إطلاق التصريحات.

Published On 15/10/2013
An image grab taken from Syrian television shows inspectors from the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) at work at an undisclosed location in Syria on October 10, 2013. A second team of international inspectors arrived in Damascus today to help supervise the destruction of Syria's chemical arsenal under the terms of a UN resolution. AFP PHOTO / SYRIAN TELEVISION ==

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الأربعاء أن مفتشيها دخلوا خلال نحو أسبوعين أحد عشر من مجموع عشرين موقعا كيميائيا بسوريا, ودمروا ذخائر ومعدات إنتاج في بعضها. ونفت المعارضة السورية أن تكون أي من المواقع الكيميائية تحت سيطرتها.

Published On 16/10/2013
A TV grab from the Syrian television made on 08 October 2013 showing an inspector of the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) working at an undisclosed place in Syria. Reports on 11 October 2013

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الدولية اليوم أنها فتشت قرابة نصف مواقع الأسلحة الكيميائية السورية المتوجب إزالتها بحلول منتصف 2014. وقال المستشار الخاص للمدير العام إن المنظمة واثقة من الالتزام بآجال تدمير الأسلحة، رغم أن بعض مواقعها تسيطر عليها المعارضة.

Published On 17/10/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة