مظاهرات بمصر في جمعة "كشف الحساب"

انطلقت في مصر بعد صلاة الجمعة اليوم مظاهرات منددة بالانقلاب العسكري في مناطق عدة من القاهرة والمحافظات، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر اليوم في كل الميادين تحت شعار "جمعة كشف الحساب"، بمناسبة مرور أكثر من مائة يوم على الانقلاب.

ففي حي المعادي في القاهرة خرجت مظاهرة منددة بالانقلاب العسكري، رفع المتظاهرون فيها لافتات تطالب بعودة الشرعية والقصاص من قتلة المتظاهرين.

وفي منطقة الهرم بالجيزة خرجت مظاهرة للتنديد بالانقلاب العسكري وللمطالبة بعودة الشرعية، ورفع المتظاهرون شعارات رابعة العدوية ولافتات منددة بقادة الانقلاب.

وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة محمود حسين إن اللافت في تظاهرات ومسيرات اليوم هم تجنبها للأماكن والميادين الحيوية خاصة تلك التي تسيطر عليها قوات الجيش والشرطة، في تغير جديد لاستراتيجية التظاهر في محاولة فيما يبدو لتجنب سقوط قتلى أو جرحى كما حدث في تظاهرات سابقة.

وأضاف المراسل أن القاهرة والجيزة شهدتا حالة من التشديد الأمني، وتكثيف التواجد في مداخل ومخارج القاهرة وإغلاق ميدان المحطة في منطقة الجيزة في سابقة لم تحدث قبل ذلك، بالنظر إلى أهمية الميدان الذي تشهد المنطقة التي تضمه كثافة سكانية كبيرة.

‪المتظاهرون في الإسكندرية طالبوا بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي‬ (الجزيرة)

وفي الإسكندرية تظاهر مؤيدو الشرعية في ثماني مناطق على الأقل، وشهدت شوارع المحافظة مسيرات ضخمة شارك فيها النساء والرجال الذين رفعوا شعارات رابعة وطالبوا بإسقاط الانقلاب ومحاكمة قادته، وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما شهدت مدينة بورسعيد الساحلية (شرق) مظاهرة للتنديد بالانقلاب العسكري وللمطالبة بعودة الشرعية، وفي مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، خرجت مظاهرة من مسجد المدينة المنورة في المدينة ضد الانقلاب مطالبين بالقصاص من قتلة المتظاهرين.

وفي أسيوط خرجت مسيرات من عدة مساجد ومناطق مختلفة، مع تواجد أمني كثيف، حيث ندد المشاركون بارتفاع أسعار المستلزمات اليومية والمواصلات، فيما حاصرت قوات الأمن المتظاهرين لكن دون حدوث اشتباكات.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قد دعا لمظاهرات اليوم تحت شعار "مليونية كشف الحساب". وجاء في بيان صادر عن التحالف أمس الخميس أن "حصاد المائة يوم منذ الانقلاب تمثل في قمع الحريات والمظاهرات, وانتهاك حقوق الإنسان, وتهديد أمن مصر القومي, فضلا عن دخول الأوضاع السياسية في نفق مسدود, وتعديلات دستورية مشوهة, وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية".

ونظم التحالف منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي احتجاجات واسعة وُوجهت في بعض الأحيان بالرصاص، ومن آخرها مظاهرات قتل فيها العشرات في السادس من هذا الشهر بالقاهرة.

ويقول التحالف وتنظيمات أخرى إن الاحتجاجات ستستمر حتى إسقاط الانقلاب وعودة الشرعية الدستورية, في حين أعلنت السلطة القائمة مجددا على لسان وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي أنها ماضية في تنفيذ ما تسمى "خريطة المستقبل".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعرب حزب مصر القوية عن استغرابه لما جاء في تسجيل مسرب لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي هاجم فيه رئيس الحزب عبد المنعم أبو الفتوح. في المقابل قالت صحيفة الأهرام إن أجهزة المخابرات توصلت لعدد من المتعاملين مع شبكة رصد.

18/10/2013

بثت شبكة رصد تسجيلا صوتيا جديدا لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي في حواره مع رئيس تحرير جريدة المصري اليوم ياسر رزق، قال فيه إن المرشح السابق للرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح إخواني متطرف.

17/10/2013

أعلنت حملة “باطل” التي دشنها نشطاء رافضون للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي أنها جمعت أكثر من مليوني توقيع لرفض الانقلاب وما تلاه من قرارات. وقالت إنها تعتزم عقد مؤتمر صحفي تعلن خلاله عن فعالياتها وخطواتها المقبلة.

16/10/2013

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر إلى مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة في كل الميادين تحت شعار “مليونية كشف الحساب” بمناسبة مرور أكثر من مائة يوم على الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

18/10/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة