"مصر القوية" يستغرب هجوم السيسي

أعرب حزب مصر القوية عن استغرابه لما جاء في تسجيل صوتي مسرب لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي هاجم فيه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس الحزب والمرشح الرئاسي السابق، وذلك خلال حوار مع صحيفة المصري اليوم وصف فيه أبو الفتوح بأنه "إخواني متطرف".

وقال المتحدث باسم الحزب أحمد إمام للجزيرة إن تصريحات السيسي إن صحت فهي دليل على انغماس الجيش في السياسة, وإن قادته لا يقفون على مسافة واحدة من القوى السياسية.

وأضاف إمام أنه إذا أرادت قيادة في الجيش ممارسة السياسة فعليها أن تقدم استقالتها فورا، وقال إن الحزب سيتخذ إجراء قانونياً بحق ياسر رزق رئيس تحرير المصري اليوم.

وكانت شبكة "رصد" قد بثت أمس الخميس تسجيلاً صوتياً جديداً لوزير الدفاع في حواره مع ياسر رزق، رئيس تحرير جريدة "المصري اليوم"، ودار الحديث حول المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح الذي وصفه الفريق السيسي بأنه "إخواني متطرف".

تحقيقات أمنية
في المقابل، نقلت صحيفة الأهرام المصرية عبر بوابتها الإلكترونية عن مصدر "سيادي" قوله إن المعلومات الأولية حول التسريبات التي تذيعها شبكة رصد الإخبارية حصل عليها مسؤول تركي، وقام بتسليمها في إسطنبول لقادة بالتنظيم الدولي للإخوان، بحسب الصحيفة.

وأشار المصدر -الذي لم تذكر الصحيفة اسمه- إلى أن جهاز المخابرات الحربية يتابع التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة بخصوص التسجيلات، مشيرا إلى أن أجهزة المخابرات وجهاز أمن الدولة توصلت إلى عدد من المتعاملين مع الشبكة في مصر، وسوف يتم القبض عليهم قريباً.

وفي تسريب سابق اتهم السيسي المرشح الرئاسي السابق أيضا حمدين صباحي بتحريف حديث دار بينهما بشأن الترشح للرئاسة.

ويقول السيسي في المقطع إن كثيرا من المتحدثين عن نيتهم الترشح للرئاسة يعلنون ذلك لأنه هو لم يعلن موقفه بعد.

وفي الجزء السابق من التسجيل -الذي سربته أيضا شبكة رصد- حث السيسي إعلاميين ومثقفين مؤيدين للانقلاب العسكري على القيام بحملة لوضع مادة في الدستور تحصنه في منصب وزير الدفاع, وتسمح له بالعودة إلى استئناف دوره حتى لو لم يصل إلى الرئاسة.

وأظهر تسجيل فيديو آخر -نشرته رصد أيضا- لقاء بين السيسي ومجموعة من الضباط في دار الحرب الكيميائية لمناقشة ما بدا أنها خطة للسيطرة على وسائل الإعلام والخطوط الحمر التي حطمتها ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

ويقول مناهضون للانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، إن كل التسجيلات المسربة من لقاءات وزير الدفاع مع قادة عسكريين أو إعلاميين تؤكد أنه يسعى إلى الرئاسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تناولت صحيفة ذي غارديان البريطانية بالنقد والتحليل الأزمة المتفاقمة التي تعصف بمصر، وقالت إن الفريق عبد الفتاح السيسي وأتباعه يقودون مصر إلى مزيد من الاضطراب، مضيفة أن تعليق الولايات المتحدة بعض المساعدات العسكرية للجيش المصري ليس كافيا لوقف العنف المتصاعد في البلاد.

12/10/2013

حذفت حملة “تمرد” في مصر من صفحتها الرسمية على فيسبوك بيانها الذي أصدرته الاثنين وأعلنت فيه دعمها لما قالت إنه قرار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي عدم الترشح للرئاسة، وأكدت أنها ستكون أول داعميه في الترشح لأنه “الرجل الضامن لتنفيذ خريطة المستقبل”.

16/10/2013

قالت شبكة رصد الإخبارية في مصر إن ادعاء رئيس تحرير صحيفة “المصري اليوم” فبركة المقاطع التي نشرتها الشبكة لحوار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي “هو محاولة للتغطية على ما أراد ستره من نصائح لتدعيم موقف السيسي في الدستور الجاري صياغته الآن”.

13/10/2013

بثت شبكة رصد الإخبارية المصرية جزءا مسربا جديدا من تسجيل صوتي لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي يلمح فيه إلى رغبته في الترشح للرئاسة. وحسب ما ورد بالتسجيل فإن السيسي نفى أن يكون قد أعلن في حديثه مع صباحي نيته عدم الترشح للرئاسة.

12/10/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة