"باطل" تجمع مليوني توقيع رفضا للانقلاب بمصر

أعلنت حملة "باطل" التي دشنها نشطاء رافضون للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي أنها جمعت أكثر من مليوني توقيع لرفض الانقلاب وما تلاه من قرارات.

وذكرت الحملة في بيانها الأول أن هذه التوقيعات تم جمعها بعد تدشين الحملة بثلاثة أسابيع وبجهود أعضائها الذاتية، في حين لم يتسن التأكد من هذه الأرقام من مصدر مستقل.

وقال منسقها عبد الرحمن منصور إن الحملة تهدف إلى إسقاط قرارات 3 يوليو/تموز الماضي عبر جمع 30 مليون توقيع من المصريين بحلول الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأضاف منصور في حديث للجزيرة إن الحملة لا تعترف بالانقلاب العسكري وما أعقبه من قرارات بشأن الرئاسة أو الدستور أو الحكومة، مشيرا إلى أن الحملة تعتزم عقد مؤتمر صحفي تعلن خلاله عن فعالياتها وخطواتها المقبلة، إضافة إلى خطتها في الانتشار لجمع التوقيعات.

وردا على سؤال حول كيفية التأكد من صحة التوقيعات، قال منصور إن التوقيعات تُجمع من المواطنين بموجب محضر رسمي مدون به اسم الشخص وتوقيعه إضافة إلى رقمه القومي، مضيفا أن هذه المحاضر سيتم تقديمها إلى المحكمة الدستورية العليا.

ورفض منسق الحملة مقارنة "باطل" بحملة "تمرد" التي قالت إنها جمعت 26 مليون توقيع لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ودعت إلى الاحتشاد في الميادين يوم 30 يونيو/حزيران الماضي، مما ترتب عليه عزل الرئيس مرسي.

وقال منصور إن "تمرد ثبت أنها كانت لعبة في أيدي جهاز المخابرات وبعض أجهزة الدولة للتمهيد الانقلاب العسكري في حينه".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذفت حملة “تمرد” في مصر من صفحتها الرسمية على فيسبوك بيانها الذي أصدرته الاثنين وأعلنت فيه دعمها لما قالت إنه قرار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي عدم الترشح للرئاسة، وأكدت أنها ستكون أول داعميه في الترشح لأنه “الرجل الضامن لتنفيذ خريطة المستقبل”.

16/10/2013

اعتبر وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر “في حالة اضطراب” وحذر من أن استمرار عدم الاستقرار في مصر سيؤثر على المنطقة وعلى المصالح الأميركية بالتبع.

16/10/2013

وصف حزب النور السلفي مشروع قانون التظاهر في مصر -الذي تسلمه الرئيس المؤقت عدلي منصور أمس- بأنّه قانون لمنع التظاهر، في حين قالت جبهة الإنقاذ إنه لا بأس به لكنه يحتاج إلى تعديلات، وطالب المجلس القومي لحقوق الإنسان بطرحه لمناقشة مجتمعية.

15/10/2013

خرجت مسيرات ومظاهرات مناوئة للانقلاب العسكري بمصر عقب صلاة عيد الأضحى المبارك في ساحات العيد وأمام المساجد الكبرى في عدة محافظات. وفي الأثناء قررت رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري “ألتراس أهلاوي” الخروج في مسيرة سلمية، ظهر السبت للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحتجزين.

16/10/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة