تنظيم القاعدة يتبنى هجوم حضرموت

أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تبنيه هجوما على مقر للجيش اليمني في جنوب البلاد أواخر الشهر الماضي، وعزا الهجوم إلى تحويل المقرات العسكرية لغرف عمليات تستخدمها الولايات المتحدة في توجيه ضربات بطائرات من دون طيار.

وقال التنظيم -في بيان نشره على موقع "شموخ الإسلامي" على الإنترنت- إن اليمن حوّل عددا من المنشآت العسكرية في السنوات الأخيرة إلى "غرف استخبارات وإدارة مشتركة لتوجيه الحرب ضد المجاهدين وتسيير الطائرات من دون طيار".

وكان عشرات المسلحين اقتحموا يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي مقر قيادة الفرقة الثانية للجيش اليمني في مدينة المكلا بحضرموت، واحتجزوا بعض العسكريين رهائن، وقال مسؤولون عسكريون إن أربعة جنود يمنيين قتلوا وأصيب تسعة في هجوم مضاد لاستعادة المقر.

وجاء في البيان أن "مثل هذه المقرات الأمنية المشتركة أو المشاركة للأميركيين في حربهم ضد هذا الشعب المسلم هي هدف شرعي لعملياتنا في أي مكان كانت".

وقالت وكالة رويترز إن البيان -الذي لم يتم التحقق من صحته- لم يشر إلى أي وجود أميركي في المنشأة ولم ترد تقارير عن مقتل أجانب في الهجوم.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تشن هجمات بطائرات من دون طيار لملاحقة من تصفهم بمتشددي القاعدة في جنوب البلاد، في حملة انتقدتها جماعات حقوقية واعتبرت أنها تضاهي عمليات الإعدام دون محاكمة.

وكان الجيش اليمني قد تمكن بدعم أميركي العام الماضي من إخراج مقاتلي القاعدة وحلفائهم من معاقلهم في جنوب البلاد، لكن هؤلاء المقاتلين أعادوا تنظيم صفوفهم وصعدوا من هجماتهم على مسؤولين ومنشآت حكومية، وقالت الحكومة إنهم قتلوا مئات الجنود وبعض كبار المسؤولين العسكريين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن مسلحين مجهولين هاجموا معسكراً تابعاً للجيش اليمني في محافظة شبوة وقتلوا ثمانية جنود وقاموا بأسر بقية الموجودين في المعسكر واتجهوا بهم نحو مديرية الصعيد. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية مقتل أربعين شخصا في هجوم نسبته للقاعدة.

20/9/2013

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن مسلحين شنوا هجومين على مواقع للجيش والشرطة في جنوب اليمن، مما أوقع عشرين قتيلا وعددا من الجرحى والمفقودين، إلا أن حصيلة نقلتها وكالات أنباء ذكرت 58 قتيلا حسب ما نقلته عن مصادر عسكرية ومحلية.

20/9/2013

قتل ضابط بالجيش اليمني الأربعاء إثر انفجار قنبلة زرعت في سيارته، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ، ويعد الهجوم الأحدث ضمن سلسلة هجمات على مسؤولي الأمن. وفي أول رد فعل من الحكومة على الحادث اتهمت تنظيم القاعدة بالمسؤولية.

25/9/2013

أصدرت المحكمة اليمنية المتخصصة في قضايا ما يسمى الإرهاب الأربعاء أحكاما بالسجن حتى عشر سنوات بحق خمسة يمنيين بتهمة الضلوع في هجوم لتنظيم القاعدة، استهدف تدريبا على عرض عسكري في مايو/أيار 2012 وأسفر عن مقتل 86 عسكريا.

3/10/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة