قتلى ومئات المصابين بسبب الطقس بفلسطين

أكد رئيس بلدية عنبتا بمدينة طولكرم بالضفة الغربية أن طواقم الدفاع المدني انتشلت جثتي فتاتين فلسطينيتين جرفتهما السيول، فيما يجري البحث عن مفقود ثالث، وذلك بعد يوم من نفي الدفاع المدني حدوث أي وفاة جراء الأمطار الغزيرة التي تجتاح الضفة الغربية منذ عدة أيام.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن رئيس البلدية صلاح المجيد تأكيده أن طواقم الشرطة والدفاع المدني عثرت على جثتي الفتاتين هناء سمير السامري، وسماح وليد كنعان، اللتين فقدتا أمس جراء السيول في عنبتا، وأكد أن البحث ما زال جاريا عن جثة شاب فقد أمس بوداي التين جنوب طولكرم.

وكان الدفاع المدني الفلسطيني قد نفى أمس وقوع حالات وفاة جراء السيول التي أحدثتها الأمطار الغزيرة والأجواء العاصفة بالضفة الغربية، وأكد أنه قد عثر على الأشخاص الثلاثة أحياء.

وحسب بيان للدفاع المدني أنقذ 1932 مواطنا بالضفة، منهم من حوصروا بمركباتهم، كما عثر على كل الحالات المفقودة بحالة جيدة، وفقا للمصدر نفسه.

وقالت دائرة الإعلام في الدفاع المدني أمس إن العاصفة الجوية اشتدت بشكل عنيف في ساعات المساء الأخيرة، حيث أصيب أكثر من 500 مواطن، وغرق أكثر من 400 منزل بالسيول الجارية، بمحافظات الضفة الغربية.

وحسب المصدر نفسه أنقذ أكثر من 300 مواطن بمحافظة طولكرم، وسجل أكثر من 120 إصابة في جنين وغرق 130 منزلا، وأنقذ 6 أطفال بمنطقة جبع وعنزة، وأخلي 23 مواطنا و50 منزلا من السكان بمحافظة طوباس جراء الفيضانات والسيول، مشيرا إلى أن عدد المصابين بمحافظة سلفيت وقلقيلية بلغ 40 شخصا، كما أخلي أكثر من 100 منزل، وفي رام الله وأريحا أنقذ أكثر من 30 مواطنا وأخلي 20 منزلا.

وأهابت مديرية الدفاع المدني بالمواطنين بالمحافظات الشمالية لتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر، والتزام منازلهم، وعدم التحرك بمركباتهم في الشوارع، تجنبا للغرق والانجراف في السيول التي تسببت بها الأمطار الغزيرة.

وذكرت أن مياه الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج تسببت بإغلاق عدد من الشوارع والطرق الرئيسية والفرعية في العديد من مدن الضفة خاصة في جنين وطولكرم والخليل.

ودفع سوء الأحوال الجوية بالضفة الغربية الحكومة الفلسطينية إلى تعطيل الدوائر الرسمية اليوم الأربعاء إلى جانب إعلان الطوارئ في خدمات الدفاع المدني والهلال الأحمر.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

غمرت المياه مناطق شاسعة ومتعددة بالضفة الغربية جرّاء الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد الثلاثاء. وعثر على جثتين لفتاتين في منطقة واد بلدة عنبتا شرق مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، تم انتشالهما قبيل ظهر اليوم بعد عمليات البحث بين السيول والانقاض.

تتساقط الثلوج في دمشق، ويشهد الأردن فيضانات، ويتنقل رجال الشرطة على السكوتر المائي في لبنان، جراء الأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي تهب على منطقة الشرق الأوسط منذ الأحد، مما أسفر عن سقوط ستة قتلى على الأقل وفقدان 11 شخصا.

واجه الأردنيون الآثار التي أحدثتها الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة خلال المنخفض الجوي العميق المستمر منذ مساء الأحد الماضي بأنواع مبتكرة من السخرية من الواقع، سواء السيول في الشوارع أو آثارها على حملات الترشح للانتخابات البرلمانية المقررة بعد أسبوعين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة