برلمان الكويت يقر تعديل قانون الانتخابات

أقر مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الثلاثاء بأغلبية ساحقة التعديل الذي أدخله أمير البلاد صباح الأحمد الصباح على قانون الانتخابات، والذي كان سببا لمقاطعة المعارضة للانتخابات الأخيرة التي جرت في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

فقد صوت 49 عضوا في البرلمان لصالح التعديل الذي أقره أمير الكويت بمرسوم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أن حل البرلمان السابق. وصوت نائبان ضد التعديل، بينما امتنع ثلاثة عن التصويت. 

وبموجب الدستور الكويتي، يمكن للأمير إصدار مراسيم قوانين عندما يكون البرلمان منحلا أو في فترة عدم انعقاد. إلا أنه يتعين إقرار هذه المراسيم في البرلمان عندما يعود للانعقاد لتصبح قوانين.

وكان التعديل -الذي أدخله الأمير بمرسومه- خفض عدد المرشحين الذين يمكن للناخب الاقتراع لصالحهم من أربعة إلى واحد في الدائرة الانتخابية. والكويت مقسمة إلى خمس دوائر مع عشرة نواب لكل دائرة.

وبموجب نظام التصويت السابق، كان يحق للناخب الإدلاء بأربعة أصوات لها نفس الوزن، وهو ما كان يتيح للمرشحين أن يدعوا أنصارهم للإدلاء بأصواتهم الإضافية لحلفائهم في مجلس الأمة.

وقاطعت المعارضة الانتخابات الأخيرة، إذ اعتبرت أن التعديل يسمح بتغيير نتيجتها. ومن حينها، تنظم المعارضة مظاهرات مستمرة للمطالبة بحل البرلمان وإلغاء التعديل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بدأ الكويتيون صباح اليوم التصويت في انتخابات برلمانية هي الخامسة منذ تولي الأمير صباح الأحمد الصباح الحكم عام 2006. وتجري هذه الجولة من الانتخابات في ظل مقاطعة قوى معارضة رفضت التعديلات التي صدرت بمرسوم أميري على قانون الانتخاب.

احتشد آلاف الأشخاص مساء الاثنين بالقرب من مجلس الأمة في الكويت بدعوة من المعارضة رافضين تعديلا للقانون الانتخابي قدمته الحكومة. جاء ذلك عشية صدور حكم عن المحكمة الدستورية في الكويت بشأن تقسيم جديد للدوائر الانتخابية رفضته المعارضة.

وصف ساسة في المعارضة الكويتية جهود الحكومة لتغيير قانون الانتخابات قبل موعد إجرائها المتوقع في وقت لاحق العام الحالي بأنه "انقلاب"، ووعدوا اليوم الأحد بالضغط من أجل إقامة ديمقراطية برلمانية كاملة في الكويت.

وافقت الحكومة الكويتية على مشروع قانون لتخفيض عدد الدوائر الانتخابية في البلاد من 25 دائرة إلى عشر. من جهة أخرى قبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح استقالة وزير الإعلام أنس الرشيد الذي قدمها احتجاجا على محاولات تعديل الدستور.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة