لاجئو سوريا بالزعتري في ازدياد

لاجئون سوريون في مخيم الزعتري - ارشيف
undefined

تواصل تدفق اللاجئين السوريين على مخيم الزعتري بمحافظة المفرق الأردنية ليصل عددهم في الوقت الحالي إلى 63 ألفا و211 لاجئ، وفق ما ذكر الناطق الإعلامي لشؤون اللاجئين السوريين أنمار الحمود.

ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية بعددها الصادر اليوم الاثنين عن الحمود قوله إن 1781 لاجئا دخلوا المخيم أمس الأحد فقط، موضحا أن العدد الكلي للاجئين السوريين بالأردن بلغ قرابة 291 ألف لاجئ.

وأشار إلى أن الزيادة المضطردة في تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة شكلت عوامل ضغط على جميع المصادر والبنى التحتية في مخيم الزعتري والتجمعات الأخرى، مؤكدا أن الأردن بحاجة إلى إغاثة في مجال الدعم لتمكينه من تقديم الخدمات للاجئين السوريين وإيوائهم.

ولفت الحمود إلى أن الزيادة في أعداد اللاجئين السوريين التي تترافق مع انعدام المساندة الدولية للأردن شكلت عوامل ضغط على بنية المخيم التحتية، مشيرا إلى أن هذه الزيادات كانت متوقعة.

وقال الحمود إن عمليات التحضير للشتاء بالمخيم مستمرة، مبينا أنه تم تركيب مجموعة من الكرفانات والخيم من خلال التبرعات التي جاءت من السعودية، بينما تم توزيع أغطية حرارية على اللاجئين.

وأشار إلى أن الإحصائيات تشير إلى أن اللاجئين السوريين موزعون على مختلف المحافظات الأردنية، حيث يقيمون في ثلاثة تجمعات رئيسية في مدينة الرمثا الحدودية ومخيم الزعتري في المفرق، فيما يوجد الآلاف منهم لدى أقاربهم بمحافظات إربد وعمان والمفرق وفي مآوي تابعة للجمعيات الخيرية المحلية. 

وكانت مصادر حكومية كشفت لـ"الغد" عن أن كلفة اللاجئين السوريين بالأردن منذ بداية العام الماضى وحتى نهايته بلغت قرابة سبعمائة مليون دينار، أي بمعدل 2 مليون دينار تقريبا في اليوم الواحد.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

اللاجئون السوريون في الأردن بين الواقع المر وأمل العودة

قال مسؤول أردني إن مخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق شمال المملكة على مقربة من الحدود السورية، بات يضم أكثر من أربعين ألف لاجئ سوري. وأشار إلى أن 598 لاجئا سورياً جديدا دخلوا الأراضي الأردنية مساء الأحد.

Published On 5/11/2012
سوريون يفضلون العودة على اللجوء بـ "الزعتري" - زهور مع ابنيها

يعيش اللاجئون السوريون بمخيم الزعتري بالأردن مأساة حقيقية بسبب الظروف المناخية القاسية ومشاكل التغذية التي لم تستطع السلطات الأردنية ولا الأمم المتحدة و منظماتها الإغاثية إيجاد حلول دائمة لها، ليصير خيار العودة لسوريا مطروحا للكثيرين رغم المخاطر والصعوبات.

Published On 13/12/2012
السيدة السوري زهور تجلس على امتعتها بعد أن قررت الرحيل عن المخيم والعودة لسوريا بعد 20 يوما من وصولها له بسبب ما قالت انه معاناتها من الجوع والبرد

ينشغل عبد الله وشقيقه بعمل ساتر ترابي حول خيمتهم على طرف مخيم الزعتري للاجئين السوريين على الحدود الأردنية السورية، بعد أن خلعتها الرياح قبل أيام إثر العواصف التي تهب على المخيم الصحراوي في الشتاء القارس الذي يشهده الأردن هذه الأيام.

Published On 16/12/2012
epa03363015 A Syrian refugee makes a complaint over the management of the Zaatari Syrian Refugee camp, in Mafraq, Jordan, 16 August 2012 during a visit of French Foreign Minister Laurent Fabius. The Minister began a three-day visit to countries neighbouring Syria on 15 August, to meet with refugees fleeing the war-torn country and push for a political solution to the 17-month-old conflict. EPA/JAMAL NASRALLAH

فرق الأمن الأردني اليوم الأربعاء بضع مئات من اللاجئين السوريين بعدما اشتبكوا في ما بينهم أثناء توزيع أغطية. وتحدث شهود عن ثماني إصابات طفيفة.

Published On 2/1/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة