عباس يأمر باستخدام اسم "دولة فلسطين"

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعليماته لوزارة الخارجية بالتعميم على السفارات الفلسطينية لدى دول العالم باستخدام اسم "دولة فلسطين" بدلا من اسم السلطة الوطنية الفلسطينية، على ضوء قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رفع مكانة فلسطين لدولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن تعليمات عباس تأتي "في إطار تجسيد قرار منح فلسطين مكانة الدولة، وذلك دون الإخلال بالحقوق والمكتسبات الدولية التي حققتها منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني".

وأصبح لفلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة بعد عملية تصويت تاريخية في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ووافقت الجمعية على رفع التمثيل الفلسطيني إلى صفة "دولة مراقب غير عضو" بأغلبية 138 دولة مقابل اعتراض تسع دول وامتناع 41 دولة عن التصويت.

دعوة
من جهة أخرى تلقى عباس من الرئيس المصري محمد مرسي السبت دعوة لحضور اجتماعات القمة الإسلامية التي ستعقد في العاصمة المصرية القاهرة يومي 6 و7 فبراير/شباط القادم.

وأكد سفير مصر لدى فلسطين ياسر عثمان -الذي سلم الرئيس الفلسطيني الدعوة- أن مرسي وجه دعوة لعباس لزيارة القاهرة في التاسع من الشهر الجاري.

من جهته أكد عباس قبول دعوة مرسي لزيارة القاهرة وكذلك للمشاركة في اجتماعات القمة الإسلامية، مشيرا إلى تطلعه للقاء الرئيس المصري في التاسع من الشهر الجاري لبحث كافة القضايا المشتركة، بحسب وكالة وفا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اعتبرت الولايات المتحدة أن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس لصالح رفع مستوى التمثيل الفلسطيني إلى صفة دولة مراقب غير عضو بالمنظمة الدولية، يضع “عراقيل” أمام التوصل إلى سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، في حين نددت إسرائيل بخطاب محمود عباس أمام الجمعية العامة.

30/11/2012

رأت صحيفة كريستيان ساينس أن رفع التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة إلى دولة مراقب غير عضو لن يحدث إلا تغييرا ضئيلا من الناحية العملية، مستشهدة بالفلسطينيين أنفسهم الذين يصفون ذلك بأنه جزء من “عملية”.

30/11/2012

أكد الرئيس الفلسطيني تشكيل لجنة مختصة لمتابعة القضايا المترتبة على حصول فلسطين على مكانة “دولة مراقب غير عضو” في الأمم المتحدة. وتطرق إلى اللحظات التي سبقت حصول فلسطين على المكانة الجديدة، مؤكدا أن الضغوطات والاتصالات استمرت حتى اللحظات الأخيرة.

5/12/2012
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة