مشعل يصل الأردن ويلتقي الملك اليوم

 
 محمد النجار-عمان
 
وصل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل للعاصمة الأردنية عمان مساء الأحد، وعلمت الجزيرة نت من مصدر رسمي أنه سيلتقي الملك عبد الله الثاني اليوم ليكون ثالث لقاء بينهما خلال أقل من عام بعد نجاح وساطة قام بها ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في إعادة العلاقة بين الأردن والحركة عقب قطيعة استمرت لسنوات.
 
وقال المصدر للجزيرة نت إن اللقاء سيتناول ملف المصالحة الفلسطينية وتطورات عملية السلام في الشرق الأوسط.
 
 من جانبه اكتفى المتحدث الرسمي باسم حماس عزت الرشق بالكتابة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن مشعل وصل للأردن في "زيارة رسمية"، دون أي ذكر لتفاصيل.

ووفق المصادر فإن الترتيبات للزيارة تمت قبل فترة وكانت متوقعة قبل إجراء الانتخابات البرلمانية التي أجريت قبل أيام، إلا أنها أجلت لما بعد الانتخابات.

وهذا اللقاء هو الثالث بين الملك ومشعل خلال أقل من عام بعد أن نجحت وساطة من ولي العهد القطري تميم بن حمد آل ثاني في إعادة العلاقة بين الأردن وحماس بعد قطيعة بدأت منذ بداية عهد الملك عبد الله الثاني عام 1999 بعد إغلاق مكاتب الحركة في عمان وإبعاد قادتها وعلى رأسهم مشعل.

وكان الطرفان قد دشنا أسسا جديدة لعلاقة تقوم على الاتفاق على عدم فتح مكاتب لحماس في الأردن، وأن تكون قناة التواصل الأردنية مع الحركة سياسية بعد أن ظلت القناة الأمنية هي المسؤولة عن العلاقة مع حماس طوال العقدين الماضيين.

وكانت حماس قد نقلت رسائل سياسية من أطراف في مطبخ القرار السياسي الأردني لقيادات الحركة الإسلامية الأردنية برغبة الدولة بمشاركة الحركة الأردنية في الانتخابات التي قررت مقاطعتها وظلت على موقفها حتى إجراء الانتخابات قبل أيام.

وتأتي زيارة مشعل للأردن ولقائه الملك في فترة تمر فيها علاقة القصر الملكي ومؤسسات الدولة السياسية والأمنية بأزمة كبيرة مع الحركة الإسلامية.

كما تأتي بعد أن أبدت عمان قلقا مما اعتبرته محورا يتشكل بالمنطقة من مصر وقطر وتركيا وحركة حماس إثر الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

التقى الملك الأردني عبد الله الثاني اليوم الخميس رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل والوفد المرافق في ثاني لقاء بين قيادة حماس والملك منذ عودة العلاقات بين الجانبين مطلع العام الجاري.، وجرى بحث المستجدات والتطورات التي تشهدها المنطقة.

استقبل ملك الأردن عبد الله الثاني ظهر الخميس رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والوفد المرافق له في ثاني لقاء بين الجانبين هذا العام، بعد فترة قطيعة دامت أكثر من 12 عاما.

شيع مئات من الأردنيين جثمان كمال حسني غناجة عضو حركة حماس -الذي أعلنت الحركة قتله بدمشق هذا الأسبوع- إلى مثواه شرقي العاصمة الأردنية عمّان. وحضر التشييع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وعدد من قياداتها في الداخل والخارج، كانوا في زيارة للأردن.

في ختام زيارته لعمان أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن الحركة والأردن بدآ صفحة جديدة أسست لمرحلة جديدة بعد القطيعة بين الطرفين استمرت منذ إبعاد قادة الحركة عن الأردن عام 1999.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة