تشاؤم إزاء حل الأزمة والأسد يظهر مجددا

A handout picture released by the official Syrian Arab News Agency (SANA) on January 24, 2013 shows Syria's embattled President Bashar al-Assad (C) being greeted by supporters during a prayer to mark the birth of Islam's Prophet Mohammed on January 24, 2013 in Damascus. Syria's embattled President Bashar al-Assad was shown on state television attending prayers at a mosque in a northern district of Damascus to mark the Prophet Mohammed's birthday
undefined

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن الوضع يشهد "جمودا" في سوريا، واعتبر أن حل النزاع "بعيد المنال"، في حين استبعد دبلوماسي إيراني التوصل إلى حل سلمي للأزمة خلال العام الحالي. وقد ظهر الرئيس السوري بشار الأسد مجددا عبر التلفزيون، في وقت دعت فيه السلطات السورية إلى إقامة "صلاة مليونية" غدا الجمعة بنية عودة الأمن للبلاد.
 
واعتبر فابيوس أن الأزمة السورية تنتقل إلى الدرجة الثانية من الأحداث بسبب بروز أزمات أخرى رغم تسجيل مزيد من القتلى واللاجئين يوميا.

وأقر الوزير في حديثه للصحفيين بأن "المعلومات الأخيرة تظهر أن الوضع جامد"، مضيفا "لا مؤشر إيجابيا مؤخرا في اتجاه الحل الذي ننشده أي سقوط بشار الأسد ووصول الائتلاف المعارض إلى السلطة.. كما أن المحادثات الدولية لا تتقدم".

ورغم حديثه عن مواصلة فرنسا لبذل جهودها من أجل التوصل إلى "حل لاستبدال بشار" وضمان "سوريا موحدة تحترم كل مجموعاتها"، اعتبر فابيوس أن تلك الأهداف تبقى "بعيدة المنال" حاليا.

بدوره رأى السفير الإيراني لدى بغداد حسن دانائي فار أن إيجاد حل سلمي للصراع الجاري في سوريا "بعيد المنال"، وعرض في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية تقييما قاتما للأحداث الدامية الجارية في سوريا منذ أكثر من 22 شهرا.

فابيوس قال إنه لا وحود لمؤشرات إيجابية عن قرب سقوط الأسد (الفرنسية)فابيوس قال إنه لا وحود لمؤشرات إيجابية عن قرب سقوط الأسد (الفرنسية)

وقال إنه يعتقد أن الصراع في سوريا "فيه ملامح حرب أهلية"، وأوضح أن "هناك خصوما خطرين ومدافعين شرسين عن النظام يقاتلون بعضهم"، وتابع "أنا لا أقول إن أي شخص يعارض الحكومة السورية هو إرهابي، لكن أقول إنهم أوجدوا ظروفا أفسحت المجال للمرتزقة لضخ المال والسلاح داخل سوريا".

من جهة أخرى اعتبر مندوب المملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي أن تشبث الرئيس السوري بشار الأسد بالسلطة "على جثث الشهداء لا يمكن أن يدوم وأن التهديد بتدمير دمشق على رؤوس أبنائها إنما يدل على اليأس والإفلاس".

في المقابل دعا المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إلى التفاعل الإيجابي مع البرنامج الجديد الذي طرحته الحكومة السورية لحل الأزمة.

وقال الجعفري في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط إن الحكومة السورية طرحت مؤخرا برنامجا سياسيا شاملا لحل الأزمة الجارية في سوريا، عبر الحوار بين السوريين وبقيادة سورية، ودعا إلى التفاعل إيجابيا مع هذا البرنامج وطرح أفكار بناءة لدعم تنفيذه بدلا من التحريض على رفض الحلول السياسية ورفض الحوار. 

ظهور الأسد
من جانب آخر ظهر الرئيس السوري اليوم الخميس على شاشة التلفزيون الرسمي السوري وهو يشارك في مراسم عيد المولد النبوي في أحد جوامع دمشق، وذلك للمرة الأولى منذ 6 يناير/كانون الثاني الحالي.

وبث التلفزيون السوري صورا مباشرة أظهرت الأسد وهو يصلي إلى جانب مفتي الجمهورية أحمد بدر الدين حسون ورئيس الوزراء وائل الحلقي ووزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد وعدد من المسؤولين، وقال إنها من جامع الأفرم الواقع في حي المهاجرين في شمال دمشق.

‪الأسد أدى الصلاة وبرفقته عدد من المسؤولين السوريين‬ (الفرنسية)‪الأسد أدى الصلاة وبرفقته عدد من المسؤولين السوريين‬ (الفرنسية)

ويعود آخر ظهور للرئيس السوري إلى بداية الشهر الحالي عندما ألقى كلمة في دار الأوبرا بدمشق عرض فيها "حلا سياسيا" يقوم على ثلاث مراحل ويشكل بالنسبة له نقطة استناد لأي مبادرة أخرى.

ويركز الحل على الدعوة إلى مؤتمر حوار وطني يقر فيه ميثاق وطني جديد، تليه انتخابات.

وتبادل الأسد بعد انتهائه من المشاركة بمراسم الاحتفال بعيد المولد النبوي الأحاديث والتهاني مع بعض المواطنين المحتشدين حوله داخل الجامع، كما تسلم من بعضهم رسائل مكتوبة.

وبدا الأسد مرتاحا ومبتسما وهو يصافح المصلين عند مغادرته الجامع قبل أن يتوجه إلى سيارة كانت بانتظاره خارج حرم الجامع قادها بنفسه.

يأتي ذلك بينما دعا وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد السوريين إلى المشاركة في "أداء صلاة الحاجة التي تقام بعد صلاة الجمعة في المساجد الجامعة في سوريا على نية عودة الأمن والأمان إلى ربوع الوطن".

وأكد وزير الأوقاف في تصريح بثته وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن بلاده "ستنتصر على المؤامرة التي أعلنتها الدول المعادية لها وينفذها بالوكالة عنها عبيدها وخدامها القابعون وراء البحار وعلى رأسهم الفكر الوهابي التكفيري".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعلام الثورة السورية والاعلام التركية تعلو معبر باب السلامة3

في أحد أيام أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبينما كنت أعبر معبر السلامة التركي صوب بلدي سوريا التي غُيبت عنه قسرا ثلاثة عقود، كانت الجلبة داخلي توازي الجلبة التي أمام ناظري.

Published On 24/1/2013
epa03323236 Abdul Basit Sieda, the head of Syrian opposition group, speaks during a press conference at Etihad Towers in Abu Dhabi , United Arab Emirates, early 29 July 2012. EPA/ALI HAIDER

قال الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا إن ائتلاف المعارضة لا يرفض أي حل سياسي للأزمة السورية يتضمن رحيل الرئيس بشار الأسد، وكشفت فرنسا عن عقد اجتماع دولي في باريس لدعم المعارضة السورية.

Published On 23/1/2013
epa03551865 Russian President Vladimir Putin (R) speaks with Lebanese President Michel Suleiman (L) in the Novo-Ogaryovo residence, outside Moscow, Russia, 23 January 2013. The presidents reportedly discussed forms of Russian help to Lebanon in supporting Syrian refugees living in Lebanon. EPA/MAXIM SHIPENKOV / POOL

اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تنظيم مؤتمر دولي في روسيا حول اللاجئين السوريين، وذلك لدى استقباله الرئيس اللبناني ميشال سليمان. وردا على ذلك المقترح قال الرئيس اللبناني “نحن مستعدون لاقتراح موسكو لتنظيم هذا اللقاء إذا وافقت الدول المعنية على ذلك”.

Published On 23/1/2013
المجلس الطبي لمدينة حلب جهز ستة مشاف ميدانية وعشر نقاط طبية

أصبحت ندرة وغلاء المواد الغذائية الأساسية ومواد الطاقة أبرز عناوين الوضع الإنساني المتأزم في مدينة حلب وباقي المدن السورية، فكان لا بد من أن تكون لنقص التغذية تداعيات وآثار سلبية على الصحة العامة.

Published On 23/1/2013
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة