انخفاض هجمات القراصنة قبالة الصومال

أفادت مؤسسة ملاحية دولية أن الدوريات البحرية الدولية قبالة سواحل الصومال نجحت في خفض هجمات القراصنة خلال العام 2012 إلى مستويات لم تحدث خلال خمس سنوات.

وقال مكتب الملاحة الدولي (جهة رقابية) أمس الاربعاء إن هجمات القرصنة العالمية على السفن انخفضت إلى 297 عملية عام 2012 مقارنة بـ439 عام 2011، وإن هذا كان أدنى مستوى لها منذ 2008 حين شهد ذلك العام 293 عملية قرصنة.

ونجم نحو 10% من تلك الهجمات بعد نجاح عملية خطف السفن حيث تم خلال عام 2012 خطف 28 سفينة بدلا من 45 عام 2011 و53 عام 2010.

وقال مكتب الملاحة الدولي إن من بين عمليات خطف السفن الثماني والعشرين عام 2012 نفذت العصابات الصومالية 14 منها، وهو نصف العدد الذي قامت به عام 2011. مع العلم أن المكتب يراقب القرصنة العالمية منذ عام 1991.

وقالت "المؤسسة الأميركية لمستقبل أرض واحدة" إن القرصنة الصومالية في ممرات السفن بخليج عدن وشمال غرب المحيط الهندي قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا كلفت اقتصاد العالم نحو سبعة مليارات دولار عام 2011.

وفي المقابل زادت القرصنة على الجانب الآخر من أفريقيا عند خليج غينيا حيث لا تنشط أساطيل البحرية الدولية حاليا في مهام لمكافحة القرصنة.

وقال محلل المعلومات بشركة "إيه كيه أي" الأمنية إن "حدة الهجمات زادت بشكل عام، والعام الماضي كانت معظم الهجمات ضعيفة المستوى" .

وأضاف روي لامروك " الآن نشهد المزيد من عمليات خطف البحارة من سفن إمدادات النفط قبالة نيجيريا، ونشهد خطف ناقلات إلى الغرب وحتى أبيدجان، هذا الشكل من الجرائم الملاحية العنيفة لن يشهد تراجعا في أي وقت قريب".

وقال المكتب الملاحي الدولي إن عام 2012 شهد 58 حادث قرصنة في خليج غينيا مقارنة بـ46 عام 2011.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هاجمت شرطة منطقة بونتلاند بشمال الصومال فجر الأحد قاعدة يشتبه في أنها تابعة لقراصنة هافون (شمال شرق)، واعتقلت 11 رجلا يشتبه في أن أحدهم قرصان يدعى محمد حسن المعروف بلقب “دافور”، وصادرت بنادق أوتوماتيكية ورشاشات.

28/5/2012

أظهرت بيانات نشرت اليوم الاثنين تراجع عمليات القرصنة التي ينفذها صوماليون قبالة سواحل الصومال في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاث سنوات بفضل تدخلات القوات البحرية الدولية.

22/10/2012

نفذت قوات تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) هجوماً عسكرياً على قراصنة اختطفوا سفينة إيرانية بهدف استخدامها كطعم لاختطاف الأساطيل التجارية العابرة على المياه الصومالية.

25/10/2012

صرحت الحكومة الصومالية بأنها حررت ثلاث رهائن من أيدي قراصنة كانوا يحتجزونهم منذ سنتين بالمناطق الساحلية بطريقة سلمية، في حين اشتكى الرهائن من تعذيب ومعاملة سيئة تلقوها من القراصنة.

5/1/2013
المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة