شهيد برصاص الاحتلال شمال غزة

استشهد شاب فلسطيني مساء الاثنين في قطاع غزة متأثرا بجروح أصيب بها إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية في شمال القطاع.

وقال الناطق باسم الحكومة المقالة في غزة أشرف القدرة إن المواطن مصطفى أبو جراد (21 عاما) توفي مساء الاثنين متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي ظهرا أثناء وجوده في حقله الزراعي في بيت لاهيا، نقل على أثرها إلى المستشفى حيث فارق الحياة.

وكان أبو جراد أصيب بعيار ناري في الرأس إثر إطلاق للنار من قبل الجيش الإسرائيلي استهدف الحقول الزراعية المحاذية لما يعرف بالسياج الأمني الإسرائيلي شمال قطاع غزة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقتل فيها شاب فلسطيني منذ اتفاق التهدئة الذي أبرم يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير شؤون قطاع غزة وإسرائيل بعد ثمانية أيام من الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

فقد توفي شاب آخر يوم الجمعة في واقعة مماثلة حين أصيب برصاص جنود إسرائيليين قرب الحدود في شمال قطاع غزة، في حين أصيب أكثر من 50 آخرين في حوادث مماثلة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش الإسرائيلي إنه شن غارة على قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء، بعد ساعات من سقوط صاروخ أطلقته جماعة فلسطينية مسلحة بجنوب إسرائيل، من جهة أخرى قالت جماعة مسلحة في سيناء إنها ستنتقم لمقتل مسلحين فلسطينيين خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

قتل ثلاثة إسرائيليين في جنوب إسرائيل جراء سقوط صواريخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية اليوم ردا على استشهاد نائب القائد العام لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

قتل ثلاثة إسرائيليين اليوم بصواريخ أطلقتها كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس على جنوب إسرائيل، وذلك بعد غارات جوية إسرائيلية بدأت أمس الأربعاء وأدت إلى استشهاد 13 فلسطينيا من بينهم أحمد الجعبري نائب القائد العام للجهاز العسكري لحماس.

اعتبرت صحيفة ذي غارديان أن ثمة ثلاثة عوامل رئيسية كانت تقف وراء التصعيد الإسرائيلي على غزة، الذي أسفر عن مقتل القائد الميداني أحمد الجعبري، وقالت إن أخطر تلك العوامل اختبار مصر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة