اجتماع للجامعة بشأن لاجئي سوريا في لبنان

تأثير سوء الأحوال الجوية على اللاجئين السوريين
undefined
يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد اجتماعاً استثنائياً لمناقشة سبل تقديم المساعدة الضرورية للنازحين واللاجئين السوريين إلى لبنان، في ضوء التزايد المضطرد في أعداد هؤلاء، والذي ناهز 200 ألف بحسب تقديرات مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين.

ويأتي هذا الاجتماع استجابة لطلب تقدم به لبنان إلى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، وبعد أن أقرت الحكومة اللبنانية الخميس جملة من الإجراءات لحماية ومساعدة اللاجئين السوريين، وإطلاق حملة لحث المجتمع العربي والدولي على تقاسم الأعباء خصوصا لجهة تمويل هذه الإجراءات.

وطلب لبنان -الذي لا يقيم مخيمات لاجئين على حدوده- من المانحين الدوليين 180 مليون دولار للمساعدة في رعاية اللاجئين، وقال إنه سيستأنف تسجيل اللاجئين والاعتراف بهم بعد توقف دام نحو عام.

ووفقا لآخر تقديرات للمفوضية العليا للاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار وشمال أفريقيا تجاوز 600 ألف لاجئ، بعد تسجيل أكثر من مائة ألف لاجئ جديد خلال الشهر الماضي.

وتشير الأرقام التي أوردتها المفوضية إلى وجود 612 ألفا و134 لاجئا سورياً مسجلا في الدول المجاورة، مقابل 509 آلاف في 11 ديسمبر/كانون الأول من عام 2012.

وبحسب المفوضية، فإنه يوجد نحو 200 ألف لاجئ مسجل في لبنان، وأكثر من 153 ألفا في تركيا، و69 ألفا في العراق، و13 ألفا في مصر، وأكثر من خمسة آلاف في شمال أفريقيا.

ويؤوي الأردن 176 ألفا و600 لاجئ، وتشير التقديرات إلى أنه ما زال باستطاعته استقبال حوالي 280 ألف لاجئ جديد.

ووصلت إلى عمّان طائرة محملة بمساعدات إنسانية مقدمة من دولة قطر للاجئين السوريين في الأردن.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن الطائرة تحمل 45 طنا من المساعدات العينية تشمل ملابس وأغطية وخياماً ومدافئ ومواد غذائية. وأشارت الوكالة إلى أنه جرى التنسيق بين الهلال الأحمر القطري ونظيره الأردني للإشراف على عملية توزيع المساعدات التي ستشمل اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري الذي يؤوي أكثر من 65 ألف لاجئ، ويعاني سكانه ظروفا بالغة السوء بسبب البرد القارس والأمطار الغزيرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

LEBANON : In this handout image provided by the United Nations High Commission for Refugees (UNHCR) on September 12, 2012, US actress and UNHCR special envoy Angelina Jolie meets with syrian children refugees in the eastern lebanon's Bekaa Valley near the border with Syria. Jolie said that she was moved at how Lebanese families were opening their homes to Syria refugees, after Beirut ruled out setting up camps for them. AFP PHOTO/HO/UNHCR/JASON TANNER -- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO/HO/UNHCR/JASON TANNER" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

أعربت الممثلة الأميركية ومبعوثة الأمم المتحدة الخاصة أنجلينا جولي أمس الأربعاء عن تأثرها بكيفية استقبال عائلات لبنانية للاجئين سوريين في منازلها، بعد أن استبعدت السلطات اللبنانية إقامة مخيمات لهم.

Published On 12/9/2012
قرار لبناني بوقف تغطية العلاج للجرحى السوريين

علقت الحكومة اللبنانية تغطية نفقات العلاج للجرحى السوريين الذين يعبرون إلى داخل البلاد، بسبب ارتفاع التكاليف في ظل تصاعد الصراع على الحدود.

Published On 12/7/2012
Syrian refugees at the Islahiye refugee camp in Hatay, Turkey 04 July 2012. One of eight refugee camps set up by Turkey and run by the Turkish Red Crescent to take refugess from the current conflict in Syria. EPA/JODI HILTON

قالت منظمة الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين إلى دول الجوار تخطى 150 ألف لاجئ بسبب احتدام موجة المعارك في الفترة الأخيرة بين القوات الحكومية السورية والجيش الحر، خاصة في مدينة حلب شمالي سوريا.

Published On 10/8/2012
Syrians are seen at the Abu Kamal Iraqi-Syrian border crossing as some 400 refugees fleeing the fighting in Syria arrive in Iraq, on July 24, 2012, where they will be taken to a camp being built west of the city of Ramadi. Syrian citizens are fleeing to neighboring countries including Lebanon and Turkey as fighting between Syrian government forces and Free Syria Army rebels intensifies. AFP

تعهدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة الطارئة فاليري آموس بمواصلة المنظمة الدولية “تقديم كل الدعم الممكن للبنان في استضافته آلاف السورين النازحين إليه بسبب القتال الدائر في بلدهم.

Published On 28/11/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة