مظاهرات حاشدة في العراق تندد بالمالكي

متظاهرون يهتفون في ساحة الاعتصام - قطع المنفذ الحدودي العراقي الاردني حيث عبر المتظارهون اليوم عن غضبهم بالهتاف وادانة الحكومة
undefined
خرجت مظاهرات واسعة بمدن عراقية في ست محافظات منها بغداد استمرارا للاحتجاجات التي انطلقت قبل أيام ضد سياسة حكومة نوري المالكي، وذلك تحت شعار "عراقنا واحد" وسط انتشار أمني مكثف حاول إعاقتها، في حين خرجت مظاهرة في مدينة النجف بجنوب العراق تأييدا للمالكي.

 

وشملت المظاهرات مدن الأعظمية في بغداد، والرمادي والفلوجة في الأنبار (غرب بغداد) وجلولاء وبعقوبة في ديالى (شرق) والموصل في نينوى، وسامراء في صلاح الدين، والحويجة في كركوك (شمال).

 

ففي الأعظمية وسط بغداد خرجت مظاهرات من جامع أبو حنيفة عقب صلاة الجمعة، وسط انتشار أمني مكثف استهدف منع الأشخاص من خارج المدينة من الدخول إليها، كما أحاطت قوات أخرى بجامع الإمام أبو حنيفة ومنعت الأهالي من الوصول إليه.
‪‬ متظاهرون في الأنبار يحرقون نموذجا مقلدا للعلم الايراني(الجزيرة‪‬ متظاهرون في الأنبار يحرقون نموذجا مقلدا للعلم الايراني(الجزيرة

وفي جلولاء بمحافظة ديالى (شرق بغداد) انتشرت القوات الأمنية بشكل مكثف مع توافد الأهالي لأداء صلاة جمعة موحدة دعا إليها علماء دين وشيوخ عشائر في جامع أبو حنيفة بوسط المدينة للاحتجاج على سياسة رئيس الوزراء.

وفي بعقوبة مركز ديالى بث ناشطون صورا لتوافد الأهالي على جامع سارية رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها قيادة عمليات دجلة.

وفي الرمادي مركز محافظة الأنبار (غرب بغداد) انضم عشرات الآلاف من العراقيين إلى المعتصمين في ساحة العزة والكرامة قبل ساعات من بدء صلاة جمعة واحدة. وردد المحتشدون هتافات تندد بما سموها مماطلة المالكي في تنفيذ مطالبهم التي وصفوها بالمحقة.

وقال المتحدث باسم تجمع أحرار العراق بالرمادي أحمد مشعل البديوي للجزيرة إنهم سيواصلون التجمع والتظاهر حتى تحقيق مطالبهم. وأكد "إننا لا نتبع أجندات خارجية، وأطمئن إخواننا في الجنوب أننا أبناء وطن واحد".

وفي مدينة الحويجة بمحافظة كركوك (شمال بغداد) قطعت قوات الجيش الطرق المؤدية إلى ملعب المدينة لمنع الأهالي من التظاهر وأداء صلاة جمعة موحدة.

وفي مدينة سامراء شمال بغداد انضم عشرات الآلاف إلى المعتصمين في ساحة الحق لأداء صلاة جمعة موحدة والاحتجاج على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي.

وتشهد المدينة منذ 16 يوما اعتصاما مفتوحا للمطالبة بإطلاق المعتقلات والمعتقلين وإلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، وإلغاء قانون المساءلة والعدالة. كما يصر المعتصمون على ضرورة إجراء تعداد سكاني بإشراف دولي قبل إجراء أي انتخابات في البلاد.

مظاهرة مؤيدة للمالكي في النجف بالجنوب (الفرنسية)مظاهرة مؤيدة للمالكي في النجف بالجنوب (الفرنسية)

انتشار أمني
وخرجت مظاهرات حاشدة في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال). وقال المتحدث باسم حراك الموصل غانم العابد للجزيرة إن أعداد المتظاهرين اليوم هي الأكبر منذ بداية الاحتجاجات قبل 16 يوما، وأكد أن هناك دعما عشائريا كبيرا للاعتصام، مشيرا إلى أن الاحتجاجات سلمية ولن تخرج عن الأهداف المحددة لها.

ويقول الداعون لهذه المظاهرات إن اختيار شعار (عراقنا واحد) يعكس رفضهم لاستغلال الحراك الشعبي من قبل أي جهة سياسية لأهداف طائفية، ويؤكدون أن هذه المظاهرات ضد سياسات رئيس الوزراء فحسب، بدليل أن التيار الصدري يناصرها.

تأييد
وفي المقابل، شهدت مدينة النجف بالجنوب مظاهرة حاشدة مؤيدة لسياسات الحكومة. وردد المتظاهرون هتافات تندد بمن سموهم الوهابيين والعثمانيين والبعثيين.

كما رفض المتظاهرون إلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب وإلغاء قانون المساءلة والعدالة. وأعلنوا مساندتهم لمطالب المتظاهرين الخدمية في المحافظات الأخرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Protesters take part in a demonstration in Ramadi, 100 km (62 miles) west of Baghdad, January 9, 2013. Opponents of Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki said on Wednesday they would call him to parliament for questioning in a second attempt to force a vote of no confidence as the Shi'ite leader faces Sunni Muslim protests. REUTERS/Ali al-Mashhadani (IRAQ - Tags - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

خرجت اليوم الجمعة مظاهرات واسعة في عدد من المدن العراقية منها بغداد تحت شعار “عراقنا واحد” استمرارا للاحتجاجات ضد سياسات رئيس الحكومة نوري المالكي، وذلك وسط اتشار أمني مكثف منع التحاق أعدادا كبيرة من العراقيين من المشاركة.

Published On 11/1/2013
خلافات تؤجل جلسة برلمان العراق

أظهرت الأزمة السياسية في العراق حجم الخلاف الواسع بين فرقاء السياسة مع تزايد حدة التظاهرات ضد رئيس الوزراء نوري المالكي التي دخلت أسبوعها الثالث، في حين يتحرك المالكي ببطء وبإجراءات يقول معارضوه إنه يعلم جيدا أنها لن تجدي في مواجهة الأزمة.

Published On 9/1/2013
جانب من استعراض العشائر

أقامت عشائر محافظة الأنبار استعراضا شبابيا في ساحة الاعتصام تأكيدا على تأييد جميع عشائر المحافظة للاعتصام ودعمها له واستنفار طاقاتها لاستمراره.

Published On 10/1/2013
Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki gives a speech at an Iraqi police unit in Baghdad on January 9, 2013, during celebrations to mark the 91st anniversary of the founding of the country's police. AFP PHOTO/AHMAD AL-RUBAYE

لوّح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالقوة لفض المظاهرات المناوئة لحكومته، في حين جمع معارضون له في البرلمان التواقيع اللازمة لاستجوابه وهددوا بالسعي لسحب الثقة منه.

Published On 9/1/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة