أردوغان يشبّه الوضع بسوريا بحادثة كربلاء

شبّه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة الأحداث في سوريا بما حدث في كربلاء قبل 1332 عاما، معتبرا أن القتل محرّم في كل الديانات السماوية وفي كل المذاهب الإسلامية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان قوله في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر الصحوة العربية في إسطنبول، تشبيهه ما يحدث في سوريا بما حدث في كربلاء قبل 1332 عاما، ولكن مع اختلاف المظلومين والظالمين.

واعتبر أردوغان أن حادثة كربلاء قمة الحوادث المأساوية التي تعرّض لها المسلمون، لأنها كانت سببا في الفرقة بين الإخوة والوحدة والتوحيد، فهي ليست حادثة قتل وحشية لحفيد الرسول وحسب.

وأشار إلى أن مشاعر المسلمين مشتركة حيال ما جرى في كربلاء، حيث إن الحادثة عبرة تعتبر منها جميع المذاهب الإسلامية، وهي واحدة في قلوب المسلمين جميعا.

وافتتح مؤتمر "الصحوة العربية والسلام في الشرق الأوسط الجديد.. وجهات نظر إسلامية ومسيحية" فعاليته اليوم في إسطنبول بمشاركة أردوغان.

ويشارك في المؤتمر العديد من الأكاديميين والخبراء والشخصيات والقيادات الدينية الإسلامية والمسيحية من 19 دولة مختلفة، من بينها تركيا ودول الشرق الأوسط والعالم العربي، ويستمر لمدة يومين. وتناقش القمة التغيرات التي جرت في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكثيرا ما انتقد رئيس الوزراء التركي النظام السوري إزاء تعامله مع الثورة المطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد.

وقد آوت تركيا أكثر من ثمانين ألف لاجئ سوري، لكنها حذرت من أنها ستعاني إذا ما ارتفع العدد إلى معدلات أكبر.

وعلى مدى الأسبوعين المنصرمين يعبر ما يصل إلى 5000 لاجئ الحدود إلى تركيا يوميا، وحذرت الأمم المتحدة من أن ما يصل إلى مائتي ألف شخص يمكن أن يستقروا في تركيا إذا تفاقم الصراع.

وكانت تركيا قد طلبت رسميا من الأمم المتحدة إنشاء منطقة عازلة داخل سوريا لإيواء اللاجئين تكون آمنة للمدنيين وتخضع لحماية أجنبية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء إنه سيضغط على مجلس الأمن الدولي من أجل إقامة ملاذ آمن داخل سوريا لحماية آلاف السوريين الفارين من العنف في بلدهم.

29/8/2012

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الحدود السورية التركية التي تمتد على طول 550 كلم أصبحت تمتلئ بنقاط العبور غير الرسمية بين البلدين، الأمر الذي قلب الجزء الجنوبي من تركيا والمحاذي لسوريا إلى قاعدة خلفية للثوار وملاذ للمواطنين السوريين الباحثين عن الأمان.

27/7/2012

قالت أنقرة إنها تحقق في احتمال ضلوع سوريا في التفجير الذي وقع أول أمس في مدينة غازي عنتاب جنوبي شرقي تركيا, والذي نفى حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عنه.

22/8/2012

قالت السلطات التركية اليوم الخميس إن أكثر من 2000 شخص فروا من أعمال العنف في سوريا ووصلوا إلى تركيا خلال اليومين الماضيين ليرتفع بذلك عدد السوريين اللاجئين في تركيا إلى أكثر من 50 ألفا.

9/8/2012
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة