خفر سواحل تونس يقتل بحارين مصريين

قالت وزارة الدفاع التونسية إن بحارين مصريين قتلا وأصيب اثنان آخران بجروح عندما أطلق خفر السواحل التونسي النار على مركب صيد مصري دخل المياه الإقليمية التونسية بشكل غير شرعي.

وأضافت الوزارة في بيان أن الحادث وقع ظهر أمس الأحد شرقي جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس, خلال عملية مطاردة قامت بها خافرة تابعة لجيش البحر لمركب مصري للصيد بالجر.

وقال البيان إنه "أمام عدم امتثال المركب المصري للأمر بالتوقف وقيامه بمناورات خطيرة بمساندة مركب صيد مصري آخر ضمن مجموعة مراكب قصدت صدم الخافرة التونسية اضطرت الخافرة إلى إطلاق عدة عيارات نارية تحذيرية تسببت أمام شدة اضطراب البحر والمناورات الخطيرة التي قام بها المركب المصري في مقتل اثنين من البحارة وإصابة اثنين آخرين".

وأضاف البيان أنه تم اقتياد المركب الذي ضبط داخل المياه الإقليمية التونسية إلى قاعدة صفاقس البحرية, حيث تبين بعد التفتيش أنه يضم 12 بحارا وجثتين وجريحين نقلا إلى المستشفى.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها إن الحادث سبقته مناوشات يوم السبت بين مراكب صيد مصرية ومراكب صيد تونسية بجهة العطايا التابعة لجزيرة قرقنة بسبب محاولة المراكب المصرية الصيد بالأماكن التونسية الممنوعة.

وختم بيان الوزارة بأنه سبق أن صدم مركب صيد مصري خافرة عسكرية تونسية حاولت إيقافه خلال السنة الماضية بنفس المنطقة وخلال فترة الراحة البيولوجية مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بالخافرة.

أسف
من جانبها أعربت وزارة الخارجية التونسية في بيان نشرته وكالة الأنباء التونسية عن "أسفها" لمقتل البحارين المصريين وعن "تعازيها" لعائلتي القتيلين.

وقالت الوزارة إن "معالجة المسألة ستكون وفقا للإجراءات المعمول بها في مثل هذه الحالات وفي إطار العلاقات الأخوية المتميزة بين تونس وجمهورية مصر العربية".

يذكر أنه سبق لخفر السواحل التونسي أن احتجز مراكب صيد مصرية دخلت المياه الإقليمية التونسية, غير أن هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها ضحايا. 

المصدر : وكالات