الحكم على مستشار سابق للمرزوقي

الحكم على مستشار سابق للمرزوقي

المسعودي انتقد تسليم المحمودي بدون علم الرئيس المؤقت للبلاد منصف المرزوقي (الجزيرة)
قضت محكمة عسكرية تونسية بسجن أيوب المسعودي، المستشار الإعلامي السابق للرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي مدة أربعة أشهر مع تأجيل التنفيذ بتهمة تحقير الجيش والمس بهيبة المؤسسة العسكرية، ونسبة أمور غير حقيقية إلى موظف عمومي.

وقررت المحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بتونس العاصمة في حكمها الذي صدر أمس الجمعة بتغريم المسعودي دينار واحد، بالإضافة إلى رفع منع السفر الذي كان مفروضا عليه منذ منتصف شهر أغسطس/آب الماضي.

وقال المحامي خالد الكريشي الذي يدافع عن المسعودي إنه سيستأنف الحكم الذي وصفه بأنه سياسي بامتياز، لأنه يعكس إدانة لأيوب المسعودي ولحرية الرأي والتعبير، كما يكرس سابقة خطيرة تتمثل في محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري.

وكانت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان قد قالت في وقت سابق في بيان لها إن محاكمة أيوب المسعودي "تكتسي طابعا سياسيا" وتعتبر "محاكمة رأي"، ودعت إلى ضمان محاكمة عادلة له وفقا للمعايير الدولية.

يأتي الحكم على خلفية اتهام المسعودي رئيس أركان الجيوش الثلاثة الجنرال رشيد عمار ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي بـ"خيانة الدولة" بسبب إخفاء قرار تسليم البغدادي المحمودي -آخر رئيس حكومة في عهد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي- إلى السلطات الليبية عن المرزوقي في يونيو/حزيران الماضي.

وسلمت الحكومة التونسية المؤقتة برئاسة حمادي الجبالي -أمين عام حركة النهضة الإسلامية- البغدادي المحمودي إلى ليبيا دون علم أو موافقة المرزوقي الذي عارض تسليمه، مما فجر أزمة سياسية غير مسبوقة بين رئاستي الجمهورية والحكومة.


وفي 28 يونيو/حزيران الماضي، أعلن أيوب المسعودي عن استقالته من منصبه كمستشار أول مكلف بالإعلام، ليكون بذلك ثالث مستشار رئاسي يستقيل من منصبه.

ومثل المسعودي أمام القضاء العسكري يوم 22 أغسطس/آب الماضي للنظر في التهم الموجهة إليه.

المصدر : وكالات