تحذير لإسرائيل من تدنيس مسجد بئر السبع



حذرت منظمة التعاون الإسلامي إسرائيل بشدة من خطورة تنظيم مهرجان للنبيذ في باحات مسجد بئر السبع التاريخي يوميْ الأربعاء والخميس المقبلين الخامس والسادس من الشهر الجاري، معتبرة ذلك انتهاكاً خطيراً يضاف إلى جريمة إغلاق المسجد ومنع المسلمين من الصلاة فيه.

وأكد الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو أن هذا الانتهاك "يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات المتواصلة بحق المقدسات والآثار الإسلامية في فلسطين بهدف طمس معالمها وتدنيس قدسيتها، مما يعد استفزازاً متعمداً للمسلمين في شتى أرجاء العالم".

وحمل أوغلو -في بيان أصدرته المنظمة التي تتخذ من مدينة جدة السعودية مقرا لها أمس- إسرائيل "المسؤولية الكاملة عن استمرار مثل هذه الاعتداءات على المقدسات وأماكن العبادة"، واصفاً ذلك بأنه "استهتار بالغ بمبادئ القانون الدولي والأعراف الدولية، ويغذي أجواء التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة".

ودعا البيان المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) والممثل السامي لتحالف الحضارات إلى "تحمل المسؤولية والتحرك العاجل من أجل وقف هذه الاعتداءات، وإلزام إسرائيل باحترام المقدسات ودور العبادة".

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت أنها ستقيم مهرجانا للنبيذ بتاريخ 5 و6 سبتمبر/أيلول الحالي في ساحة المسجد الكبير ببئر السبع، وسيعرض المهرجان منتجات من نحو 30 خمارة نبيذ في إسرائيل، إضافةً إلى منتجات من شركات لاستيراد النبيذ من خارج إسرائيل، كما يتضمن المهرجان عروضا موسيقية متنوعة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

في ندوة "ذاكرة المكان" بعمان، يكشف خبير الآثار الفلسطيني الدكتور إبراهيم الفني النقاب عن مدينة سياحية قال إن إسرائيل تقوم ببنائها تحت المسجد الأقصى. ويحذر من أن الأقصى معلق نتيجة الحفريات اليهودية وأية هزة أرضية خفيفة يمكن أن تؤدي لكارثة.

عبرت أوساط فلسطينية بما فيها الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر ومؤسسة الأقصى للوقف والتراث، عن غضبها لقيام الرئيس الروسي فيلادمير بوتين بزيارة حائط البراق الملاصق للمسجد الأقصى وأداء شعائر دينية، الليلة قبل الماضية.

صادقت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء المنبثقة عن وزارة الداخلية الإسرائيلية، على مخطط لإقامة كلية عسكرية على جبلي الزيتون والمكبر في القدس المحتلة من الناحية الجنوبية المشرفة على مسجدي الأقصى وقبة الصخرة. وينسجم المخطط مع مشروع إقامة حديقة وطنية على مساحة 740 دونما.

اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي إمام المسجد الأقصى وفضت اعتكاف جماعة من المسلمين داخله بعد اقتحامه فجر اليوم الخميس. وقد دان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة