إيران تنفي وجود الحرس الثوري بسوريا

In this Sept. 22, 2011 photo, members of Iran's Revolutionary Guard march in front of the mausoleum of the late Iranian revolutionary founder Ayatollah Khomeini, just outside Tehran, Iran, during armed an forces parade marking the 31st anniversary of the start of the Iraq-Iran war. Among the many mysteries inside Iran's ruling hierarchy, the Quds Force, which sits atop the vast military and industrial network of the Revolutionary Guard, has a special place in the shadows
undefined

نفت وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين إرسال عناصر من الحرس الثوري الإيراني إلى سوريا، مؤكدة أن تصريحات قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري في هذا الصدد أخرجتها وسائل الإعلام من سياقها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمنبرست لقناة العالم التلفزيونية الناطقة بالعربية إن "التعليقات التي نسبت إلى الجنرال محمد علي جعفري حول وجود الحرس الثوري في سوريا كانت جزئية ومغلوطة وليست صحيحة بأي شكل". وأضاف أنه "لا وجود عسكريا لإيران في المنطقة، وخصوصا في سوريا".

وكان جعفري أقر الأحد بوجود عناصر من "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري في سوريا ولبنان، وقال "إننا نقدم لهما (البلدان) نصائح وآراء ونفيدهما من تجربتنا"، من دون أن يحدد الجهات التي تستفيد من هذه المساعدة في البلدين.

وأوردت وكالات الأنباء الإيرانية بما فيها الوكالة الرسمية تصريحات جعفري، إضافة إلى الموقع الإلكتروني للحرس الثوري.

وكانت تصريحات جعفري أول اعتراف رسمي بأن لإيران وجودا عسكريا في سوريا. ويشير نفي المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن هذه التصريحات سببت مشاكل لطهران.

مهمنبرست: تصريحات جعفري أخرجت عن سياقها (الفرنسية-أرشيف)مهمنبرست: تصريحات جعفري أخرجت عن سياقها (الفرنسية-أرشيف)

استيضاح لبناني
وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان طلب الاثنين من السلطات الإيرانية "توضيحا رسميا" عن وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في لبنان، حسب ما ذكره بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وجاء هذا الطلب خلال لقاء بين سليمان والسفير الإيراني في بيروت غضنفر ركن آبادي، تناول ما نقلته وسائل الإعلام عن جعفري بشأن وجود عناصر من الحرس الثوري في لبنان وسوريا.

واتهمت عدة دول عربية وغربية إيران بالضلوع في تقديم الدعم العسكري لنظام الرئيس السوري بشار الأسد بما يساعد على استمرار نزف الدم في هذا البلد. ومن جهتها، تتهم طهران تركيا والسعودية وقطر بالعمل على الإطاحة بنظام الأسد.

يُشار إلى أن فيلق القدس وحدة خاصة مسؤولة عن العمليات الرسمية والسرية للحرس الثوري خارج الأراضي الإيرانية. ويقول محللون غربيون إن الوحدة المؤلفة من آلاف العناصر فعالة بشكل خاص في منطقة الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بث الجيش السوري الحر صورا على الإنترنت تظهر المحتجزين الإيرانيين، وقال الجيش إنه يوجد ضباط من الحرس الثوري الإيراني بينهم. وقد طلبت إيران من كل من تركيا وقطر المساعدة في الإفراج عن المحتجزين.

5/8/2012

قال مسؤولون أميركيون أمس الأربعاء إنهم حصلوا على معلومات ذات مصداقية تفيد أن بعض الإيرانيين على الأقل من جملة الـ 48 المخطوفين لدى الجيش السوري الحر بدمشق أعضاء بقوات الحرس الجمهوري الإيراني وليسوا حجاجا كما وصفتهم الحكومة بطهران.

16/8/2012

أقر القائد الأعلى للحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري الأحد بأن عناصر من “قوة القدس” التابعة للحرس الثوري موجودون في سوريا ولبنان لكن فقط كـ”مستشارين”. وتعد هذه المرة الأولى التي يعترف فيها الحرس الثوري علنا بوجود لقوة القدس في سوريا.

16/9/2012

طلب الرئيس ميشال سليمان اليوم الاثنين من السلطات الإيرانية “توضيحا رسميا” عن وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في لبنان، حسبما ذكره بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

17/9/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة