إيران تقترح مراقبين إقليميين لسوريا

Iranian Foreign Minister Ali Akbar Salehi holds a joint press conference with his Syrian counterpart Walid Muallem (not seen) in Tehran on July 29, 2012. Muallem arrived in Tehran for unscheduled talks with Iranian officials, state media reported, as Syrian troops battle rebels in Syria's second city of Aleppo in an offensive that world powers fear could result in heavy civilian casualties and spark a humanitarian disaster. AFP PHOTO/ATTA KENARE
undefined
عرضت إيران على مصر وتركيا والسعودية إرسال مراقبين منها ومن طهران إلى سوريا للمساعدة على وقف العنف في هذا البلد، وفق ما أوردته وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.

وذكرت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانيان أن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قدم هذا الاقتراح أثناء اجتماع عقدته مجموعة الاتصال حول سوريا -التي تضم القوى الإقليمية الأربع- أمس الاثنين في القاهرة وغابت عنه السعودية هذه المرة.

كما ذكر المصدر أن صالحي عرض على نظرائه الحاضرين أن تستضيف طهران الاجتماع المقبل لمجموعة الاتصال التي أنشئت في أغسطس/آب الماضي بمبادرة من الرئيس المصري محمد مرسي، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح صالحي أن بوسع المراقبين من الدول الأربع أن "يشرفوا على عملية تهدف إلى وضع حد للعنف" في سوريا، وفق ما نقلت عنه الوكالة الرسمية بدون أن تذكر أي تفاصيل عن طبيعة هذه الآلية ولا الإطار الذي يمكن للمراقبين التدخل في سياقه.

كما دعا الوزير الإيراني بحسب المصدر إلى "وقف العنف من قبل جميع الأطراف بالتزامن مع تسوية سلمية بدون تدخل أجنبي ووقف المساعدة المالية والعسكرية للمعارضة السورية". كما طالب الحكومة السورية "بتلبية مطالب الشعب".

وكان وزراء مجموعة الاتصال الإقليمية قد توافقوا في ختام اجتماعهم بالقاهرة على عقد اجتماع آخر على هامش أعمال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة أثناء انعقاده بنيويورك نهاية الشهر الجاري، حسبما أفاد به وزير خارجية مصر محمد كامل عمرو.

الإبراهيمي واللاجئون

‪(الأوروبية)‬ الإبراهيمي التقى مندوبين عن لاجئي تركيا ويتوقع وصوله إلى الأردن‪(الأوروبية)‬ الإبراهيمي التقى مندوبين عن لاجئي تركيا ويتوقع وصوله إلى الأردن

بموازاة ذلك وصل المبعوث الدولي المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي اليوم الثلاثاء إلى إقليم هاتاي جنوب تركيا، في زيارة تستغرق يوما واحدا، حيث التقى عددا من ممثلي اللاجئين السوريين في معسكر ألتينوزو، فضلا عن لقائه المرتقب بمسؤولين أتراك بينهم حاكم الإقليم حيث سيستمع إلى شرح عن أوضاع اللاجئين في الإقليم.

وفي عمان أعلن مسؤول حكومي أردني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الإبراهيمي سيتوجه اليوم إلى الأردن لزيارة مخيم اللاجئين السوريين شمالي المملكة قرب الحدود مع سوريا.

وكان الإبراهيمي قد زار خلال الأسبوع الماضي العاصمة السورية دمشق، والتقى الرئيس بشار الأسد وعدداً من المسؤولين في إطار مساعيه لحل الأزمة هناك، وعاد بعدها إلى القاهرة حيث قدم تقريره الى اللجنة الرباعية (لجنة الاتصال حول سوريا مؤلفة من مصر والسعودية وتركيا وإيران) حول الزيارة، واجتمع مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي وأطلعه على نتائج زيارته.

تسليح المعارضة
في هذه الأثناء جدد المرشح السابق للرئاسة الأميركية جون ماكين دعوته إلى تسليح المعارضة السورية، منتقداً مقاربة الرئيس باراك أوباما تجاه الملف السوري، ومشيداً بمقاربة منافسه الجمهوري ميت رومني الذي أيد إرسال السلاح إلى المعارضين السوريين.

وقال ماكين في مقابلة مع صحيفة "حريت" التركية اليوم الثلاثاء "إن الجميع يتفق على أن بشار الأسد سيرحل.. وأنا واثق من أنه سيرحل"، إلا أنه اعتبر أن الضغط على نظام الأسد ليس كافياً.

وأضاف أنه "حتى الآن، رغم أن المقاومة حققت مكاسب، فإن الدعم لبشار الأسد ازداد أيضاً من إيران وحزب الله وروسيا، وحصل أيضاً على أسلحة ومعدات إضافية من العراق وإيران".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توقع الجيش السوري الحر فشل مهمة المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي كما فشلت مبادرات سابقة. وفي الجولان السوري المحتل أعلن عن تشكيل حركة سياسية تناصر الثورة السورية تحت اسم التيار الوطني الديمقراطي.

16/9/2012

يجتمع اليوم بالقاهرة ممثلو مصر وتركيا وإيران لمناقشة المبادرة المصرية بشأن الأزمة السورية، وذلك غداة مغادرة المبعوث الأممي والعربي الأخضر الإبراهيمي دمشق في ختام أول زيارة له في إطار مهمته التي توقع الجيش السوري الحر فشلها.

17/9/2012

يلتقي الموفد الأممي العربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم بالقاهرة الرئيس محمد مرسي, ويشارك باجتماع وزاري يضم مصر وتركيا وإيران, بعدما كان غادر دمشق دون أن تظهر علامة على إحراز تقدم نحو حل سياسي للأزمة السورية.

17/9/2012

نفت وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين إرسال عناصر من الحرس الثوري الإيراني إلى سوريا، مؤكدة أن تصريحات قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري في هذا الصدد أخرجتها وسائل الإعلام من سياقها.

18/9/2012
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة