الإبراهيمي: أزمة سوريا تهدد العالم

اعتبر المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم السبت عقب لقائه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق أن الأزمة في سوريا تتفاقم وتشكل خطرا على الشعب السوري والعالم.

في السياق ذاته ذكر التليفزيون السوري أن الأسد دعا خلال لقائه الإبراهيمي إلى حوار داخلي سوري.

وكان الإبراهيمي قد التقى قبل الأسد وزير الخارجية السوري وليد المعلم ومسؤولين آخرين, كما اجتمع ببعض السفراء العرب وبمعارضين سوريين في الداخل.

ويأتي هذا اللقاء بين الإبراهيمي والأسد وسط تشكيك من قيادات المجلس الوطني السوري المعارض وأطراف دولية في نجاح الدبلوماسي الجزائري في إقناع الأسد بالكف عن الحل الأمني والقبول بالانتقال السياسي السلمي.

وأبدى المعلم أول أمس عقب اجتماعه بالموفد الأممي العربي المشترك استعداد دمشق للتعاون التام لإنجاح مهمة الإبراهيمي الذي أقر قبل أيام بأن مهمته هذه ستكون بالغة التعقيد بالنظر إلى الوضع الراهن في سوريا وتشعب المصالح الإقليمية والدولية.

المعلم (يمين) أبدى استعداد دمشق التام للتعاون مع الإبراهيمي (الفرنسية)

جدية المتدخلين
ورهن المعلم نجاح الإبراهيمي بجدية بعض الدول التي منحته التفويض ومصداقيتها في مساعدة سوريا, في إشارة إلى دول عربية وغربية تؤيد مطلب المعارضة السورية برحيل نظام الأسد.

ولم يعرض الإبراهيمي بعْدُ خطة مفصلة لحل الأزمة, بيد أن المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة حسن عبد العظيم قال أمس إن خطة الإبراهيمي ستكون "متطورة" قياسا إلى خطة الموفد الأممي العربي السابق كوفي أنان التي تعرف بخطة النقاط الست.

وأضاف عبد العظيم عقب اجتماعه ومعارضين آخرين بالإبراهيمي في فندق بدمشق "هناك تطوير لخطة أنان. خطة الإبراهيمي لن تكون تكرارا لخطة أنان، وستكون هناك أفكار وخطوات جديدة".

وتابع أن هيئة التنسيق طلبت من الإبراهيمي التنسيق مع كل الدول والأطراف في حل الأزمة, وقال إن المبعوث الأممي العربي سيستمع إلى المعارضة والمسؤولين السوريين ويبلور خطة تكون قابلة للنجاح.

من جهته, وصف العضو في هيئة التنسيق, رجاء الناصر, مهمة الإبراهيمي بالصعبة لكنه قال إنه يتعين دعم أي حل سياسي حتى لو كان الأمل ضعيفا.

ويزور وفد من هيئة التنسيق السورية الصين اليوم لمطالبة الحكومة هناك بالضغط على النظام السوري لوقف العنف والسماح بالتظاهر السلمي وفق قول عبد العظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يلتقي المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم في دمشق الرئيس السوري بشار الأسد في محاولة لبلورة حل سياسي للأزمة، وهو حل يقر الإبراهيمي بصعوبة التوصل إليه. من جانبه قال رئيس الوزراء التركي إن النظام السوري يقترب من “نهايته الحتمية”.

15/9/2012

أكد المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أن الأزمة تتفاقم في سوريا معترفا بصعوبة مهمته في دمشق، وهي التي شكك المجلس الوطني السوري في نجاحها.

13/9/2012

يواصل المبعوث الأممي العربي المشترك لسوريا الأخضر الإبراهيمي مهمته في العاصمة دمشق حيث يتوقع أن يجري اليوم سلسلة لقاءات مع بعض أطراف الأزمة، فيما قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يقترب من نهايته الحتمية.

14/9/2012

يتوجه المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي إلى دمشق الخميس. وقد عبر عن إدراكه التام لخطورة الوضع القائم وأهمية العمل لوقف نزيف الدم. من جانبه استبعد وزير الدفاع البريطاني مجددا تدخلا عسكريا غربيا في سوريا في ظل ممانعة روسيا والصين.

12/9/2012
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة