قلق أممي من تزايد الإعدامات بالعراق


أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) عن  قلقها لتنفيذ العراق مرة أخرى لعقوبة الإعدام بحق مدانين بتهم تتعلق "بالإرهاب"، ودعت الحكومة العراقية إلى النظر في وقف تنفيذ جميع أحكام الإعدام.

وذكر بيان للبعثة صدر أمس الجمعة أن العراق قام مجددا بتنفيذ عقوبة الإعدام، فقد تم يوم الإثنين الماضي تنفيذ أحكام الإعدام بحق 12 شخصا  بينهم ثلاث نساء، تلى ذلك تنفيذ حكم الإعدام بحق خمسة آخرين بينهم أجنبيان إثنان، وفقا لما أعلنته وزارة العدل العراقية، في حين ذكرت مصادر أنه قد يتم تنفيذ المزيد من أحكام الإعدام في الأيام القادمة.

ودعت البعثة الحكومة العراقية إلى النظر في وقف تنفيذ كل أحكام الإعدام وفقا لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والنظر في المصادقة على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بهدف العمل علي إلغاء عقوبة الإعدام.

من جانبها حثّت منظمة العفو الدولية السلطات العراقية على وقف استخدم عقوبة الإعدام، وتخفيف جميع أحكام الإعدام الصادرة إلى أحكام بالسجن، والإعلان عن قرار بهذا الشأن.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد أعربت عن قلقها بشأن الموجة المفاجئة لتطبيق عقوبة الإعدام في عدة دول منها العراق وجنوب السودان، ونوهت في بيان لها إلى ما وصفته بعدم الشفافية في إجراءات المحاكم في العراق، وشكوك حول نزاهتها والنطاق الواسع من الاتهامات التي يمكن أن تطبق بشأنها عقوبة الإعدام.

وكانت السلطات الجديدة في العراق أوقفت العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، ثم استأنف تنفيذها في العام التالي.

يذكر أن عدد الأشخاص الذين طبقت عليهم عقوبة الإعدام في العراق منذ بداية العام وصل إلى مئة شخص.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

منعت قوات الأمن الكويتية لفيفا من النشطاء الحقوقيين من الاقتراب من مبنى السفارة العراقية في منطقة السفارات بحي الدعية، للتعبير عن احتجاجهم على قرار العراق بتنفيذ حكم الإعدام بحق خمسة مدانين، بينهم سوري.

أعلنت السلطات العراقية الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام بحق خمسة مدانين، بينهم سوري، ليرتفع عدد المدانين الذين أعدموا في غضون ثلاثة أيام إلى 26 معتقلا. وعلى الصعيد الأمني، قتل عدد من رجال الشرطة العراقية في هجمات متفرقة ببغداد وكركوك والفلوجة.

لقي ضابطان وأربعة جنود عراقيين مصرعهم الثلاثاء في العاصمة العراقية بغداد في تفجير وهجوم بالرصاص، في حين نفذت السلطات العراقية أحكام الإعدام بحق 21 مداناً بقضايا إرهابية بينهم ثلاث نساء.

أعلن وزير الاتصالات العراقي محمد توفيق علاوي اليوم استقالته من منصبه بسبب ما وصفه بأنه "تدخلات سياسية" من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي، تعرقل عمل الوزارة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة