ارتياح أميركي للتقدم السياسي بالصومال

التصديق على مسودة الدستور الجديد في الصومال
undefined

عبرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن ارتياح بلادها "للتقدم المشجع" الذي يحققه الزعماء السياسيون في الصومال نحو وضع أسس حكومة دستورية جديدة في الموعد المحدد قبل 20 أغسطس/آب الجاري.

وقالت كلينتون للصحفيين "نشعر بالارتياح للتقدم الذي يحرزه الزعماء من أجل الوفاء بكل متطلبات خريطة الطريق بحلول مهلة 20 أغسطس/آب".

وأضافت كلينتون إنها ستبحث المهام الباقية والدعم الدولي المطلوب لتعزيز حكم الدستور بالصومال.

واجتمعت وزيرة الخارجية الأميركية مع رئيس الحكومة الانتقالية بالصومال شيخ شريف أحمد وزعماء صوماليين آخرين في نيروبي أثناء جولة أفريقية في سبع دول.

وتدعو خطة تدعمها الولايات المتحدة إلى إقامة حكومة شرعية مقبولة من جانب كل عشائر البلاد المنقسمة، وبرلمان جديد وجمعية تأسيسية تحل محل المؤسسات التي "يهيمن عليها الفساد والتناحر".

وكانت الجمعية التأسيسية التي عقدت في مقديشو الأسبوع الماضي قد أقرت دستورا مؤقتا يحل محل الميثاق الاتحادي الانتقالي الذي تم التوصل إليه قبل ثماني سنوات، ويؤدي إلى نهاية العملية الانتقالية في 20 أغسطس/آب. ويتوقع أن يطرح مشروع الدستور في استفتاء عام بمجرد تحسن الوضع الأمني.

وتأتي جولة كلينتون الأفريقية في إطار جهود أميركية لتوسيع الشراكة الأمنية مع دول مثل أوغندا وكينيا اللتين تلعبان دورا في تحقيق الاستقرار في الصومال.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

التصديق على مسودة الدستور الجديد في الصومال

رحبت الأمم المتحدة أمس الأربعاء بتبني دستور جديد مؤقت في الصومال، واصفة ذلك بالخطوة المهمة نحو تشكيل حكومة أكثر استقرارا في البلاد بعد عقود من الحرب.

Published On 2/8/2012
أعضاء الجمعية التأسيسية يرفعون أيديهم بالموافقة على تصديق الدستور

صادقت الجمعية التأسيسية في الصومال على مسودة الدستور بأغلبية ساحقة، وقد وصف رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد علي الخطوة بأنها تاريخية، وتؤذن بانتقال البلاد من المرحلة الانتقالية -التي استمرت 12 عاما- إلى نظام دائم ومستقر بعد عقود من الحرب الأهلية.

Published On 1/8/2012
أعضاء الجمعية التأسيسية في جلستهم اليوم

عبرت الحكومة الصومالية عن تفاؤلها بنجاح اجتماع الجمعية التأسيسية الجاري بمقديشو منذ الأربعاء الماضي والمصادقة على الدستور بموعدها المحدد بنهاية الأسبوع الحالي، بينما أكدت أيرلندا دعمها للحكومة الصومالية للخروج من المرحلة الانتقالية وإعادة الإعمار.

Published On 31/7/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة