حزب الله يرفض قوة أممية على حدود سوريا

قاسم دعا لترك الشعب السوري لخياراته الداخلية بالحوار (رويترز-أرشيف)

أعرب حزب الله رفضه القاطع نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية-السورية ووصف نائب أمينه العام نعيم قاسم طلب نشرها بـ"المشروع الصهيوني".

وقال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، إن حزبه يرفض تدخل لبنان في الشؤون السورية، ويرفض رفضا قاطعا استقدام قوات دولية إلى الحدود الشمالية، وهي مشروع صهيوني بامتياز لتخريب لبنان كما سوريا.

ودعا الشيخ قاسم إلى ترك الشعب السوري لخياراته الداخلية بالحوار والتعاون بعيدا عن أي تدخل أجنبي أو عسكرة الحلول أو تصفية الحسابات.

وكانت كتلة المستقبل النيابية التي يتزعمها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري طالبت الأسبوع الماضي بنشر قوات دولية على حدود لبنان مع سوريا.

سقوط قذائف
في السياق سقطت 25 قذيفة مدفعية على الأقل في بلدة لبنانية محاذية للحدود بين البلدين بعد إطلاقها من الجانب السوري ليل الخميس الجمعة، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية، حسبما أفادت مصادر محلية وأمنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأصابت القذائف قرية منجز الواقعة في قضاء عكار شمالي لبنان، حيث بدأت تتساقط عند منتصف الليل وفقا لمختار القرية طوني أنطونيوس الذي أشار إلى إصابة منزل بقذيفة ووقوع أضرار مادية فيه. من جهته قال مسؤول أمني إن عنصر أمني لبنانيا عضوا في اللجنة الأمنية اللبنانية السورية المشتركة أصيب بجروح جراء الهجوم.

وتكررت في الفترة الأخيرة حوادث تبادل إطلاق النار بين مسلحين من الجانب اللبناني والقوات السورية في منطقة وادي خالد الشمالية الحدودية، مترافقة مع سقوط قذائف على الأراضي اللبنانية تسببت بوقوع ضحايا.

وتتهم السلطات السورية "إرهابيين" بالتسلل من لبنان إلى سوريا، كما تتهم تيارات لبنانية بتهريب سلاح إلى المعارضة السورية.

المصدر : وكالات