شفيق على قوائم مطار القاهرة

أمر قاضي التحقيقات بمحكمة استئناف القاهرة بوضع المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق على قوائم ترقب الوصول في قضية بيع أراضي جمعية الطيارين. كما أحيل رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف وابنيه للمحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع.

وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة، عبد البصير حسن، إن القرار صدر عن قاضي التحقيقات بوزارة العدل وليس النائب العام. وأضاف أن شفيق رفعت ضده ما بين ثلاثين وأربعين دعوى قضائية، منها قضية أرض الطيارين التي بيعت بثمن بخس لنجلي الرئيس السابق حسني مبارك (علاء وجمال) الموقوفين في نفس القضية.

وكان شفيق قد غادر مصر إلى الإمارات العربية المتحدة بعد قليل من هزيمته بالانتخابات في يونيو/حزيران أمام الرئيس الحالي محمد مرسي.

وفي سياق متصل، أحال جهاز الكسب غير المشروع اليوم الأربعاء رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف وابنيه للمحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع.

وقالت مصدر قضائي إن الجهاز اتهم الشريف وابنيه أشرف وإيهاب بتحقيق كسب غير مشروع بلغ ثلاثمائة مليون جنيه (49.5 مليون دولار). وأضاف أن الجهاز "أثبت استغلال صفوت الشريف لموقعه الوظيفي منذ توليه رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات التابعة لوزارة الإعلام حتى وصوله لرئاسة مجلس الشورى".

وقال مصدر إن من نتائج استغلال الشريف لنفوذه "ملكيته للعديد من العقارات وأرض فضاء وأرض زراعية وفيلات وشقق سكنية مملوكة للدولة وجهات عامة حصل عليها بثمن بخس".

وأضاف "التحقيق أثبت أن الشريف حصل على هدايا قيمتها 3.5 ملايين جنيه من رؤساء مجالس إدارة صحف قومية سابقين مقابل بقائهم في مناصبهم".

وكان الشريف، الذي شغل لسنوات منصب وزير الإعلام، مقربا من مبارك ويقبع منذ نحو عام بالسجن مع آخرين بتهم تتصل بقتل متظاهرين خلال انتفاضة أطاحت بمبارك في فبراير/شباط العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق غادر القاهرة إلى أبو ظبي صباح اليوم الثلاثاء.

قرر النائب العام المصري إحالة بلاغ إلى قاضي التحقيق يتهم المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة أحمد شفيق والرئيس المخلوع حسني مبارك بإهدار المال العام. ويتعلق الاتهام بقيامهما ببيع 119 فدانا بمحافظة البحيرة لرجال أعمال بأسعار أقل من أسعارها الحقيقية.

يتجه عدد من أنصار المرشح الخاسر بانتخابات الرئاسة المصرية أحمد شفيق إلى إنشاء حزب سياسي تحت اسم “مصر للجميع”، وهو الشعار السابق للحملة، في وقت لم يستبعد شفيق الفكرة، وذلك بعد إعلان فوز مرشح جماعة الإخوان المسلمين برئاسة مصر.

تداعت القوى المؤيدة لمرشح الرئاسة أحمد شفيق لتظاهرة بعد عصر السبت حملت عنوان دعم المجلس الأعلى للقوات المسلحة وما أصدره من قرارات كالإعلان الدستوري المكمل والضبطية القضائية، في رد على اعتصام القوى الثورية وتظاهرها في ميدان التحرير.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة