مقتل 409 أشخاص بالعراق في رمضان

قتل ما لا يقل عن 409 أشخاص وأصيب نحو 975 آخرين بجروح في سلسلة تفجيرات وإطلاق نار شهدها العراق خلال شهر رمضان، بحسب إحصائية أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وطبية عراقية.

فقد شهد شهر الصوم العديد من الهجمات الدموية، أبرزها موجة عنف وقعت في 23 يوليو/ تموز وأسفرت عن مقتل 113 شخصا وإصابة 259، وسلسلة هجمات متفرقة في 17 أغسطس/ آب أسفرت عن مقتل 82 شخصا وإصابة 270 آخرين.

وبحسب المحلل الأمني جون ديرك فإن العنف غالبا ما يتصاعد خلال الشهر المبارك في العراق "لأن الإرهابيين المتشددين يكونون بعزيمة أكبر لتنفيذ هجمات انتحارية خلال شهر رمضان، لأنها مرتبطة بالشهادة والتضحية بالنفس".

وانخفضت الهجمات في العراق بصورة كبيرة عما كانت عليه عامي 2006 و2007، لكن العنف لا يزال شائعا.

وقتل نحو 325 شخصا وفقا لأرقام رسمية في يوليو/ تموز الماضي في أعلى حصيلة شهرية لضحايا العنف منذ عامين.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قتل اكثر من 70 شخصا وأصيب وقرابة 250 جريحا في سلسلة تفجيرات شهدتها مناطق عدة في العراق الخميس، كان آخرَها تفجير مزدوج بمنطقة الزعفرانية وآخر في مدينة الصدر، بالإضافة لتفجير ثالث في مدينة الموصل.

قتل أكثر من عشرين عراقيا اليوم الخميس وجرح نحو مائة في سلسلة جديدة من التفجيرات والهجمات المسلحة, أعنفها في كركوك وبغداد, واستهدف بعضها قوات الأمن العراقية.

سقط عدد من القتلى والجرحى بينهم جنود في انفجارات وهجوم مسلح بمناطق متفرقة من العراق. وأفاد مراسل الجزيرة بالعراق أن قتلى وجرحى سقطوا بثلاثة انفجارات في أحياء متفرقة من مدينة كركوك بشمال البلاد.

عاش العراق اليوم الجمعة على وقع هجمات وأعمال عنف بمناطق متفرقة من البلاد, أدت إلى سقوط أكثر من عشرة قتلى أغلبهم في هجوم بسيارة مفخخة استهدف مسجدا بإحدى القرى قرب مدينة الموصل شمالي العراق.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة