قتلى وتأهب في جنوب اليمن

أعلنت السلطات اليمنية حالة التأهب القصوى في جنوب البلاد بعد الهجوم الذي شنه مسلحون مجهولون على مقر الأمن السياسي ومبنى التلفزيون في عدن, والذي أدى إلى مقتل نحو 19 شخصا وجرح عدد آخر.

وقد استهدف الهجوم، الذي تقول السلطات اليمنية إنه يحمل بصمات تنظيم القاعدة، حراسة مبنى التلفزيون والأمن السياسي في مدينة التوّاهي بعدن جنوبي اليمن.

وقال مصدر أمني إن المسلحين أو من وصفهم بالإرهابيين, أطلقوا قذائف آر بي جي على حراس الأمن السياسي وأحرقوا مصفحة تابعة لقوات الأمن المركزي.

من جانبه أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء بأن القتلى سقطوا في الهجوم الذي نفذه مسلحون على نقطة حراسة مبنى التلفزيون الملاصق لمبنى المخابرات بمدينة التواهي في محافظة عدن جنوبي اليمن.

وذكر شهود عيان أن اشتباكات دارت وأن عربة مصفحة تابعة لقوات الأمن المركزي أحرقت. كما سمع دوي انفجارات شديدة في المنطقة، بينما فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا على المكان.

وقال مراسل الجزيرة إن المهاجمين استخدموا قذائف آر بي جي في الهجوم الذي ذكرت مصادر يمنية أنه يحمل بصمات تنظيم القاعدة.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن من المحتمل أن تكون بعض الجثث ما زالت مدفونة تحت أنقاض المبنى الذي سوي جزء منه بالأرض في الهجوم.

وكان مقر الأمن السياسي (المخابرات) بمدينة عدن قد استهدف بهجوم مماثل قبل نحو عامين خلّف عشرة قتلى من عناصر المخابرات.

تأهب وإدانة
وقد أعلنت وزارة الداخلية اليمنية حالة التأهب القصوى في صفوف أفراد وحدة مكافحة الإرهاب وأمن المنشآت، تحسبا لعملية انتحارية محتملة قد ينفذها تنظيم القاعدة خلال عيد الفطر.

وأدان الرئيس اليمني الانتقالي عبد ربه منصور هادي في كلمة بمناسبة عيد الفطر الهجوم الذي وصفه بجريمة إرهاب, ودعا اليمنيين "إلى الاصطفاف لمحاربة الإرهاب كونه قضية دينية ووطنية تمس الجميع".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت وزارة الدفاع اليمنية إن قوات الأمن أبطلت مفعول قنبلة عند مدخل مبنى تابع لجهاز المخابرات بمدينة عدن (جنوب). وكانت حالة استنفار أمني تسود البلاد بعد محاولة اغتيال ضابط كبير واكتشاف مخطط لتنظيم القاعدة للهجوم على مواقع عسكرية وأمنية، وفق وزارة الداخلية.

23/7/2012

قال مراسل صحيفة الغارديان البريطانية إن الحكومة اليمنية أعلنت عن انتصارها الأخير على “المتشددين” باعتباره اختراقا كبيرا، لكن المواطنين في محافظة أبين لا يرون الأمر هكذا.

21/7/2012

قال قائد مليشيا محلية في جنوب اليمن إن مقاتليه نجحوا في صد هجوم شنه مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة أمس الأربعاء، وقتلوا منهم اثنين في الاشتباكات التي وقعت في قرية باتيس بمحافظة أبين.

26/7/2012

قالت وزارة الداخلية اليمنية إن رجال قبائل بمأرب هم الذين اختطفوا ضابط أمن السفارة الإيطالية يوم الأحد وإنه حاليا محتجز لدى الخاطفين، بينما ذكر مسؤولون أن عقيدا بالجيش أصيب بجروح خطيرة جراء انفجار قنبلة حمّلت أجهزة الأمن مسؤوليتها لتنظيم القاعدة.

31/7/2012
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة