حماس تطالب بفتح معبر رفح

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأحد أنها تلقت تأكيدات مصرية رسمية بعدم اتخاذ أي إجراءات ضد قطاع غزة عقب الهجوم المسلح الأخير في سيناء الذي تنفي تورطها فيه، كما طالبت بفتح معبر رفح، في حين أعلنت الرئاسة الفلسطينية أنها تدعم الإجراءات المصرية ضد "الجماعات الإرهابية" بما يشمل إغلاق أنفاق التهريب.

وقال القيادي في حماس صلاح البردويل خلال مؤتمر صحفي إن الأنفاق هي وسيلة شعبية اضطرارية لإحداث ثقب في جدار الحصار على القطاع، وإن "البديل الحضاري" عنها هو فتح معبر رفح رسميا أمام البضائع والأفراد، مضيفا "نحن على ثقة بأن القيادة المصرية ستعمل على إيجاد هذا البديل ونرجو ألا يطول إغلاق المعبر".

وتابع البروديل قوله إن حماس تدرك ما تمر به مصر من ردة فعل قاسية، مضيفا "لكن في المقابل لا يجب أن يكون الشعب الفلسطيني هو الضحية والمستهدف بالعقاب دون أي دليل".

وفي هذا السياق، قال وكيل وزارة الداخلية في حكومة حماس كامل أبو ماضي إنه "لا مبرر" لاستمرار السلطات المصرية في إغلاق معبر رفح، وطالب في بيان صحفي القيادة المصرية بفتح المعبر، مشيرا إلى أن عشرات الآلاف من سكان غزة يرغبون بالسفر لظروف العمل والعلاج والتعليم.

وفي الوقت نفسه، قال الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم اليوم الأحد إن الرئاسة "تدعم الإجراءات والتدابير المصرية ضد الجماعات الإرهابية المتطرفة والمشبوهة بما فيها أي إجراءات خاصة ومطلوبة لإغلاق أنفاق التهريب ومسالك التخريب".

مصر تحشد قواتها في سيناء (الفرنسية)مصر تحشد قواتها في سيناء (الفرنسية)

نفي التورط
ومن جهة أخرى، نفى البروديل في المؤتمر الصحفي أن تكون السلطات المصرية طلبت من حماس معلومات عن ثلاثة مشتبه فيهم، وقال إنه لو ثبت تورط أي فلسطيني فستبادر الحركة إلى ملاحقته.

وأضاف أن كل ما ورد عن اتهامات لأطراف فلسطينية لا يتعدى كونه شائعات، وأن ما يعني حماس هو الموقف الرسمي المصري "الذي ليس لديه أي اتهام لمواطنين من القطاع في الهجوم".

وأعرب القيادي في الحركة عن الاستعداد الكامل لدى حماس والحكومة في غزة للتعاون المشترك "لإلقاء القبض على المجرمين مهما كانت هويتهم".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصدر أمني في القاهرة أمس السبت أن السلطات المصرية تلقت لائحة بأسماء تسعة مشبه بهم من إسرائيل، وأنها طلبت من حماس معلومات عن ثلاثة منهم.

وتتزامن هذه التطورات مع مقتل ستة مسلحين وإصابة آخرين في اشتباكات مع قوات الأمن والجيش المصري بمدينة الشيخ زويد في سيناء، حيث تشن القوات المصرية حملة مداهمات عقب الهجوم الذي قتل فيه 16 جنديا مصريا قرب رفح الأحد الماضي، ولم تتحدد هوية المسؤولين عنه حتى الآن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03357229 A Handout photograph released by the Egyptian Presidency on 10 August 2012, shows Egyptian President Mohamed Morsi (C) speaking to soldiers with the presence of Defense Minister Mohammed Hussein Tantawi (L) and armed forces Chief of Staff Sami Anan (R), during a Ramadan Iftar (breaking fast), near Al-Arish in Sinai, Egypt. Accoriding to media reports on 11 August, Egyptian military forces have arrested six militants suspected of involvement in a deadly weekend attack on border soldiers, as the army pursues a major crackdown in the Sinai Peninsula. EPA/EGYPTIAN PRESIDENCY/HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

أطلع رئيس الأركان المصري الرئيس محمد مرسي اليوم على تطورات العملية العسكرية والأمنية التي تنفذها قوات الجيش والشرطة بسيناء، وهي عملية تقضي في جزء منها إغلاق الأنفاق مع قطاع غزة، وهو ما أعلنت الرئاسة الفلسطينية تأييدها له.

Published On 11/8/2012
SINAI PENINSULA, -, EGYPT : Egyptian security forces stand by their Armoured Personell Carriers ahead of a military operation in the northern Sinai peninsula on August 08, 2012. Egypt, which launched air raids against Islamist militants in Sinai for the first time in decades, faces a tough enemy that has used the peninsula's rugged terrain to evade capture in the past. The military said it deployed Apache helicopter gunships in the strikes that killed 20 "terrorists" in the Sinai village of Tumah, in retaliation for a weekend ambush that cost the lives of 16 soldiers. AFP PHOTO/STRINGER

شرعت السلطات المصرية في تدمير عدد من الأنفاق الحدودية مع قطاع غزة ضمن العمليات التي تقوم بها قوات الأمن والجيش لتعقب عناصر مسلحة، بعد حادث استهداف مركز حدودي أسفر عن مقتل 16 جنديا مصريا يوم الأحد الماضي.

Published On 10/8/2012
مدخل معبر رفح من الجهة الفلسطينية

فتحت السلطات المصرية معبر رفح اليوم باتجاه واحد من مصر إلى قطاع غزة للسماح بعودة فلسطينيين عالقين إلى القطاع، وسيستمر فتح المعبر ليوم واحد ومن اتجاه واحد.

Published On 10/8/2012
EGYPT : An Egyptian armoured personnel carrier is seen near the Rafah border crossing with the Hamas-run Gaza Strip on August 06, 2012 in the Egyptian side of the town of Rafah . The Egyptian army vowed today to "avenge" the killing of 16 guards by gunmen near the Israeli border, as President Mohamed Morsi ordered security forces to take full control of the increasingly lawless Sinai Peninsula on the frontier

قتل ستة مسلحين وأصيب آخرون في اشتباكات مع قوات الأمن والجيش المصري بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء اليوم الأحد، ضمن حملة المداهمات التي بدأتها القاهرة بعد مقتل 16 جنديا في هجوم استهدف مركزا حدوديا بمدينة رفح الحدودية.

Published On 12/8/2012
المزيد من حصار غزة
الأكثر قراءة