قياديان شيعيان بلبنان يؤيدان الثورة السورية

أصدر رجلا الدين الشيعيان اللبنانيان البارزان العلامة هاني فحص والسيد محمد حسن الأمين بيانا أكدا فيه وقوفهما مع ثورة الشعب السوري.

وقال رجلا الدين في بيان مشترك "إننا نناصر هذه الثورة كما ناصرنا الثورة الفلسطينية والإيرانية والليبية وباقي الثورات والحركات المطالبة بالإصلاح في كل الدول العربية".

وقال فحص والأمين إن هذا الموقف يأتي انسجاما مع مكوناتنا الإيمانية والعربية والإسلامية مع خصوصيتنا الشيعية التي لا يناسبها مجافاة روحية الإسلام الوحدوية وحرصنا على الدور الشيعي التنويري العربي.

وقال البيان إن هذا الموقف هو وقوف إلى جانب المقاومين للاحتلال الصهيوني وضد من استخدموا فلسطين والعروبة والممانعة ضد شعوبهم فقط.

وقال رجل الدين اللبناني العلامة هاني فحص في حديث للجزيرة من بيروت إن النظام في سوريا يسعى لإشعال فتنة طائفية. وناشد الثوار العمل على منع تحقيق ما سماها أحلام النظام في هذا الصدد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ألقى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر خطابا الأربعاء بمناسبة مرور أحد عشر عاما على انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان أو ما يعرف بعيد المقاومة والتحرير، وخصص حيزا واسعا منه للدفاع عن النظام السوري الذي دعا السوريين إلى الحفاظ عليه.

25/5/2011

قالت جماعة تطلق على نفسها اسم “ثوار سوريا-ريف حلب” إنها تحتجز 11 لبنانيا منذ 22 مايو/أيار الجاري، وطالبت الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بالاعتذار عن خطابه الأخير الذي جدد فيه دعمه للنظام السوري.

31/5/2012

قال محللون وسياسيون لبنانيون إن التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بخصوص المخطوفين اللبنانيين، “لن تخدم إيجابيا قضيتهم”، فضلا عن أنها “افتقدت الحكمة المعهودة عن السيد نصر الله”.

2/6/2012

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني إلى التعجيل بالحوار لإنهاء أزمة سوريا التي أشاد بدعمها للمقاومة بلبنان وفلسطين, واعتبر أن ما يستهدفها وإيران يندرج ضمن مخطط غربي إسرائيلي لخلق دول وجيوش تابعة. وعبر عن حزنه لمقتل من أسماهم “رفاق السلاح” بتفجير بدمشق.

18/7/2012
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة