عـاجـل: وزارة الداخلية التركية: ترحيل 11 عنصرا من تنظيم الدولة يحملون الجنسية الفرنسية إلى فرنسا

اشتباكات وقصف عنيف على حلب

تتواصل الاشتباكات في مدينة حلب بسوريا، حيث تمكنت عناصر الجيش الحر من السيطرة على عدة مراكز أمنية بالمدينة، وقصف الجيش النظامي مناطق في حلب بطائرات هليكوبتر هجومية وطائرة ميغ، كما قصف أحياء أخرى في حمص ودير الزور وريف دمشق ودرعا وإدلب، مما أدى لمقتل 86 شخصا.

وأفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن عناصر الجيش الحر سيطروا على مخافر أحياء الصالحين وهنانو وباب النيرب, وأسروا عددا من جنود الجيش النظامي، وقد رصدت كاميرا الجزيرة جانبا من المعارك.

وقصفت مروحيات هجومية وطائرة ميغ ومدفعية سورية منطقتين بشرق مدينة حلب أمس الثلاثاء, وقال مراسل الجزيرة عمر خشرم إن الجيش النظامي استهدف فريق الجزيرة ثلاث مرات بالقصف خلال نصف ساعة أثناء تغطيتهم للمعارك في حلب.

وأضاف خشرم -من المستشفى حيث يتلقى العلاج من إصابته- أن مئات القتلى من المدنيين سقطوا جراء القصف على مدينة حلب.

مشاركة ناشطات بحلب في الثورة السورية (الجزيرة)

ويقول الجيش الحر إنه بسط سيطرته على نحو 60% من المدينة وتم توحيد عدة كتائب للثوار فيها.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عناصر الجيش الحر شنوا هجوما بالقذائف على مقر المحكمة العسكرية في حلب التي شهدت اشتباكات مع الجيش بالقرب من مقر المخابرات الجوية في حي الزهراء. وأضاف أن المقاتلين هاجموا فرع حزب البعث الحاكم في المدينة.

وبدورها، أوردت الهيئة العامة للثورة السورية أن حي صلاح الدين المعقل الرئيسي للمعارضين المسلحين تعرض للقصف من قبل مروحيات قوات النظام. كما تعرضت أحياء الصاخور والفردوس والمشهد والأنصاري للقصف المدفعي.

وكان الجيش السوري الحر أعلن السيطرة على نقطة إستراتيجية قرب حلب تربط المدينة بتركيا، مما يتيح لعناصر الجيش الحر نقل تعزيزات وذخيرة إلى المدينة. ويساعدهم على حرية التحرك من وإلى حلب.

قصف واعتقالات
وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 86 شخصا قتلوا أمس الثلاثاء في سوريا، حيث قصف جيش النظام مناطق في حمص ودير الزور وريف دمشق ودرعا وإدلب. كما نفذ الجيش حملة اعتقالات في أحياء عدة بالعاصمة دمشق.

وقد وثقت الشبكة السورية في تقريرها سقوط 19 قتيلا في حلب، و13 في إدلب، و11 في حمص، وعشرة في دير الزور، وسبعة في درعا، وقتيل واحد في اللاذقية.

في غضون ذلك، خرجت مظاهرات مسائية تنادي بإسقاط النظام في حلب وفي أحياء الشعار والمرجة وطريق الباب وبلدات عين العرب وعندان ودارة عزة.

مظاهرة في كفرنبل تندد بقصف المدن (الجزيرة-أرشيف)

كما خرجت مظاهرات بدمشق في أحياء كفرسوسة وخالد بن الوليد والقزاز وركن الدين، وفي ريف دمشق في بلدات حرستا ويبرود وقدسيا وزملكا وعربين، وطالب المتظاهرون بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، ونددوا بقصف الجيش النظامي لمدن وبلدات سوريا.

وفي حماة خرجت مظاهرات في كل من كفرزيتا وسلمية والمشتل وأحياء بابا قبلي والشيخ عنبر في المدينة.

كما خرجت مظاهرات في إدلب في بلدات تلمنس وجرجناز وكلَلَي وكفرنبل, وردد المتظاهرون شعارات تنادي بالحرية وطالبوا بإسقاط النظام.

صواريخ للحر
من جهة أخرى، قالت محطة تلفزيون "أن بي سي نيوز" إن مقاتلي الجيش الحر حصلوا للمرة الأولى على عدد محدودة من صواريخ أرض/جو.

وقالت المحطة إن الجيش السوري الحر حصل على حوالي 24 صاروخا سلمت إليهم عبر تركيا الجار الشمالي لسوريا، ولم تحدد المحطة نوع الصواريخ التي سلمت للمسلحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات