تأجيل محاكمة نجلي مبارك وآخرين

أجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين محاكمة علاء وجمال نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك بتهمة التربح من صفقة بيع البنك الوطني المصري، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة"، إلى جلسة الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل.

وقررت المحكمة في أولى جلسات القضية التأجيل لتمكين دفاع المتهمين من الاطلاع على أوراق القضية والاستعداد للمرافعة وبدء مناقشة شهود الإثبات، وأمرت بضبط وإحضار متهمين اثنين تخلفا عن حضور جلسة اليوم.

وكان النائب العام في مصر عبد المجيد محمود قرر إحالة علاء وجمال وسبعة آخرين إلى محكمة الجنايات، وذلك قبل أيام من تبرئتهما من قضية أخرى مطلع يونيو/حزيران الماضي.

وذكرت وسائل إعلام مصرية رسمية أن علاء وجمال والباقين متهمون بالحصول على مبالغ مالية بغير وجه حق من بيع البنك الوطني المصري بإجمالي يتجاوز الملياري جنيه (330 مليون دولار).

ووفقا للائحة الاتهام؛ خالف المتهمون أحكام قانوني سوق رأس المال والبنك المركزي المصري بأن اتفقوا فيما بينهم على السيطرة على أسهم البنك الوطني المصري عبر تكوين حصة حاكمة لهم بشراء أكبر نسبة من أسهم صغار المستثمرين عن طريق صناديق الاستثمار المغلقة وبيعها وعدم الإفصاح عنها في البورصة.

كما أخفى المتهمون هويتهم في التعامل على أسهم البنك الوطني من خلال شركات عنقودية وصناديق استثمار مغلقة خاصة بهم في دولة قبرص وبعض الجزر البريطانية، وتعاملوا على أسهم البنك بالشراء والبيع وتحويل أرباحهم للخارج.

وأدين الرئيس مبارك في الثاني من يونيو/حزيران بالسجن مدى الحياة لمقتل متظاهرين خلال الثورة التي أطاحت به في 2011.

وجمال (48 سنة) الذي كان يرأس المكتب السياسي في الحزب الحاكم؛ كان يُعد لوراثة والده في الحكم، أما علاء الذي ظل بعيدا عن السياسة فيقول كثيرون إنه جمع ثروة كبيرة بفضل نفوذ أبيه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدرت محكمة جنايات القاهرة السبت 2 يونيو/حزيران 2012 حكمها في قضية محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير داخليته وعدد من كبار مساعدي وزير الداخلية. وفيما يلي نص كلمة أحمد رفعت رئيس المحكمة ومنطوق الحكم.

تسلم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك أمس الأحد في سجن مزرعة طرة الذي نقل إليه السبت الماضي لباس السجناء الأزرق وذلك بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد لمسؤوليته عن مقتل متظاهرين خلال الثورة التي أطاحت به مطلع العام 2011.

تتناول الحلقة “محاكمة القرن” كما سميت في مصر، والحكم الصادر على الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ووزير داخليته وكبار مساعدي الداخلية ونجلي الرئيس علاء وجمال، وما أثاره من ردود أفعال.

قال مصدر طبي إن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك دخل في غيبوبة، وإن حالته الصحية متدهورة، وذلك عقب ساعات من تضارب الأنباء حول وفاته سريريا. وذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن المجلس العسكري بدأ مشاورات حول وضع جنازة مبارك حال وفاته.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة