السعودية تعتقل رجل دين شيعيا

 
أعلن مسؤول سعودي رفيع المستوى القبض على رجل دين شيعي وإصابته بجروح في محافظة القطيف في شرقي المملكة الأحد، مؤكدا عدم التهاون مع من وصفهم بالأدوات في أيدي أعداء الوطن والأمة.

وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور بن سلطان التركي إن قوات الأمن ألقت القبض على نمر باقر النمر، واصفا إياه بأحد مثيري الفتنة في العوامية شرقي المملكة.

وأوضح التركي في بيان له مساء الأحد أن النمر حاول ومن معه مقاومة رجال الأمن ومبادرته لهم بإطلاق النار والاصطدام بإحدى الدوريات الأمنية أثناء محاولته الهرب.

وأضاف أنه تم التعامل مع النمر بما يقتضيه الموقف والرد عليه بالمثل، والقبض عليه بعد إصابته في فخذه، حيث تم نقله إلى المستشفى لعلاجه واستكمال الإجراءات النظامية بحقه.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت مؤخرا أنها "لن تقبل إطلاقا المساس بأمن البلاد والمواطن واستقراره، وأنها ستتعامل مع أي أجير أو مغرر به بالقوة، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه القيام بذلك".

ودعت المملكة في حينه من وصفتهم بمثيري الفتنة والشغب في العوامية في محافظة القطيف أن يحددوا بشكل واضح إما ولاءهم لله ثم لوطنهم أو ولاءهم لتلك الدولة ومرجعيتها، في إشارة إلى إيران .

والنمر عالم دين شيعي سعودي ولد في مدينة العوامية بإقليم القطيف -شرقي المملكة- اعتقلته السلطات عدة مرات وطالما وجه انتقادات عنيفة للحكومة السعودية.

وقال شقيق النمر إن "قوة من الشرطة نصبت كمينا في الشارع العام في العوامية عند الرابعة بعد الظهر الأحد أثناء عودته من مزرعته إلى منزله وتمت محاصرة السيارة وإطلاق النار في الهواء".

بدورهم، أكد ناشطون في مركز العدالة وحقوق الإنسان في القطيف اعتقال النمر. وأشاروا إلى أن "شائعات سرت قبل فترة" حول اعتقاله.

وتعتبر السلطات النمر أحد أبرز المحرضين على المظاهرات في القطيف.

يشار إلى أن النمر قال خلال خطبة في مسجده في العوامية قبل عشرة أيام "أنا على يقين من أن اعتقالي أو قتلي سيكون دافعا للحراك، وجهاز المخابرات يثير شائعات لإشغال المجتمع عن الصراع الداخلي".

وكانت السلطات اعتقلت النمر لأربعة أعوام قبل عدة سنوات.

يذكر أن النمر دعا العام 2009 إلى "انفصال القطيف والإحساء وإعادتهما إلى البحرين لتشكيل إقليم واحد كما كانت سابقا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الاثنين أسماء 23 شخصا قالت إنهم مطلوبون بتهمة “إثارة الشغب” في المنطقة الشرقية حيث دارت في الأشهر الأخيرة مواجهات متفرقة بين قوى الأمن ومجموعات من الشبان.

قالت مواقع إلكترونية ونشطاء إن قوات الأمن السعودية اشتبكت مع محتجين شيعة فجر اليوم الجمعة وقتلت شابا وأصابت ثلاثة آخرين بالمنطقة الشرقية التي تتركز فيها الأقلية الشيعية.

شنت إيران هجوما على السعودية واتهمتها بزعزعة استقرار سوق النفط العالمية بزيادة إنتاجها النفطي خلال الشهور الأخيرة، دون أن تراعي السقف المحدد من قبل منظمة أوبك، معتبرة أن الرياض تستغل العقوبات الغربية المفروضة على النفط الإيراني.

تناقش الحلقة تصريحات وزير الخارجية السعودي تجاه إيران وتحميله لها مسؤولية أجواء التصعيد وعدم الاستقرار في المنطقة، ما تداعيات التدهور الحالي في العلاقات الثنائية الخليجية الإيرانية على الاستقرار في الخليج؟

المزيد من عربي
الأكثر قراءة