مظاهرات باليمن تطالب بحل للجنوب

تظاهر آلاف اليمنيين اليوم الجمعة في صنعاء ومحافظات أخرى مطالبين بتسوية قضية جنوب البلاد. ونظمت المظاهرات في إطار ما أطلق عليه ناشطون جمعة "القضية الجنوبية قضيتنا".

وحمل المتظاهرون في ساحة التغيير وفي بعض شوارع صنعاء وفي ساحات أخرى بعدد من المحافظات لافتات ورددوا هتافات تنادي برد ما قالوا إنها حقوق للجنوبيين سلبت منهم في عهد الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ونددوا بما عدوه إقصاء مارسه النظام اليمني السابق بحق الجنوب عقب حرب الانفصال التي جرت عام 1994, وطالبوا بحلول جذرية للقضية الجنوبية ضمن سقف الوحدة الوطنية, ومجابهة الدعوات الانفصالية.

وفي حين اختار جانب من المتظاهرين لهذه الجمعة عنوان "القضية الجنوبية قضيتنا", أطلق عليها الحوثيون "الاعتذار للجنوب", في حين سماها شباب مستقلون "كثيرون حول السلطة, قليلون حول الوطن".

من جهة أخرى, طالب المتظاهرون في الساحات اليمنية الرئيس عبد ربه منصور هادي بإقالة أقارب الرئيس اليمني السابق من المؤسستين الأمنية والعسكرية, والإفراج عن المعتقلين في أحداث الثورة قبل أي حوار وطني.

كما طالبوا بمحاكمة قتلة المتظاهرين السلميين, وباستكمال أهداف الثورة التي دفعت الرئيس السابق علي عبد الله صالح إلى التخلي عن السلطة وفقا للمبادرة الخليجية.

وكان الرئيس هادي الذي تولى السلطة نهاية فبراير/شباط الماضي قد أقال عددا من المقربين من الرئيس السابق من مناصبهم في الأمن والجيش، بيد أن بعضهم لا يزالون في مناصبهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين في صنعاء ومناطق أخرى في جمعة سميت “أهداف الثورة مرجعيتنا للحوار” لرفض المشاركة في الحوار الوطني الذي دعت إليه الحكومة واحتجاجاً على بقاء أتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في السلطة.

22/6/2012

أصبحت الاعتداءات على خطوط الكهرباء في محافظة مأرب، بما تؤدي إليه من إغراق العاصمة اليمنية صنعاء وبقية المحافظات في ظلام دامس، تشكل جبهة حرب ساخنة جديدة تخوضها حكومة اليمن الانتقالية.

28/6/2012

تظاهر آلاف اليمنيين أمس في صنعاء مطالبين بتحقيق كل أهداف الثورة بينما تواجه مساعي الرئيس عبد ربه منصور هادي لتغيير الإدارة التي كان يسيطر عليها نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح بعض الاعتراضات.

2/7/2012

في ظل استمرار حالة التوتر الأمني والخلافات بين فرقاء السياسة في اليمن تخيم أجواء من التشكيك بقدرة مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر -الذي يقوم بزيارته السادسة إلى صنعاء- على تهيئة الأجواء أمام الحوار الوطني وإخراج البلاد من أزمتها.

2/7/2012
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة