ويكيليكس ينشر وثائق عن سوريا


أعلن موقع ويكيليكس اليوم الخميس عن بدء نشر ما أطلق عليه اسم ملفات سوريا التي تضم أكثر من مليونيّ رسالة إلكترونية لشخصيات سياسية سورية، ووزارات وشركات، يمتد تاريخها من أغسطس/آب 2006 إلى مارس/آذار 2012.

وقال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في بيان إن "المواد محرجة لسوريا ولكنها في الوقت نفسه محرجة لخصومها وتساعدنا ليس على انتقاد مجموعة أو أخرى فحسب، بل على فهم مصالحها وأعمالها وأفكارها" وأضاف أنه بهذا الفهم يمكن أن يكون هناك أمل في حل الصراع.

وأوضح بيان ويكيليكس أن رسائل البريد الإلكتروني التي أطلق عليها "الملفات السورية" سوف تلقي الضوء على الأعمال الداخلية للحكومة والاقتصاد السوري "وستكشف أيضا كيف أن الغرب والشركات الغربية تقول شيئا وتفعل شيئا آخر".

وأضاف البيان أن المعلومات تتضمن مراسلات خاصة بين رموز بارزة في حزب البعث وتسجيلات لمعاملات مالية تم تحويلها من وزارات سورية إلى دول أخرى.

وفي مؤتمر صحفي في لندن قالت سارة هاريسون المسؤولة في موقع ويكيليكس إن الموقع واثق من أن الوثائق أصلية، وتضم مئات العنوانين ومن بينها مؤسسة شؤون الرئاسة في سوريا كما تبين العلاقة المتقاطعة بين الحكومة السورية والشركات الغربية.

وستنشر الوثائق على مدى الشهرين المقبلين في موقع ويكيليكس وصحف عربية ودولية ووكالات أخبار، وتتكون من مليونين و434 ألفا و899 رسالة إلكترونية أرسلت واستقبلت من 678 ألفا و752 عنوان بريد إلكتروني، واستخدم في الرسائل عدة لغات بينها أربعمائة ألف رسالة باللغة العربية و68 ألفا بالروسية.

يشار إلى أن ما بدأ في سوريا في صورة احتجاجات سلمية مطالبة بالديمقراطية في مارس/آذار 2011 تحول إلى انتفاضة مسلحة بسبب القمع الدموي للمظاهرات، وتقول مصادر في المعارضة وهيئات دولية إن أكثر من 15 ألف شخص قتلوا واعتقل واضطر للجوء لدول الجوار مئات الألوف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مسؤولان أميركيان سابقان إن الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان كان مرة أخرى محور إخفاق المجتمع الدولي في مواجهة المذابح الوحشية التي يتعرض لها الضحايا العُزَّل في سوريا وقبلها في سربرنيتشا بالبوسنة والهرسك وفي رواندا.

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت مقتل 54 شخصا اليوم بنيران قوات الأمن والجيش في سوريا، وقال الناشطون إن قصف الجيش النظامي ما زال مستمرا على مناطق عدة في حمص ودير الزور ودرعا وريف دمشق واللاذقية وحماة و إدلب وحلب.

قال رئيس الإكوادور رافائيل كوريا إن بلاده “بلد الحريات” وإنها في ذلك الإطار تجهز طلب اللجوء السياسي المقدم من جانب مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج. وكان أسانج قد لجأ الثلاثاء إلى سفارة الإكوادور في بريطانيا طالبا منحه حق اللجوء.

كشف موقع ويكيليكس أن مدير إدارة المخابرات السورية اللواء علي المملوك ظهر فجأة في اجتماع كان يعقده دبلوماسيون سوريون في 18 فبراير/شباط الماضي في دمشق مع مسؤولين أميركيين لبحث الوضع على الحدود العراقية السورية.

المزيد من تسريبات ويكيليكس
الأكثر قراءة