اليمن يعتقل خلية تابعة للقاعدة

ألقت السلطات اليمنية اليوم الأربعاء القبض على خلية تابعة لتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، متهمة باغتيال مسؤولين حكوميين وضباط مخابرات، في حين أسفرت غارات جوية عن مقتل نحو عشرة مسلحين من التنظيم.

وقال مصدر بوزارة الداخلية إنه تم القبض على 13 من أعضاء جماعة "أنصار الشريعة" التي وصفها بأنها واحدة من أخطر خلايا القاعدة في صنعاء.

وأشار المصدر إلى أن المجموعة هي المسؤولة عن قتل ضابط مخابرات كان مسؤولا عن الحي الذي يقيم فيه الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتتهم الداخلية اليمنية المجموعة بمحاولة اغتيال تقول إنها وقعت اليوم عندما انفجرت سيارة مسؤول بعد دقائق من خروجه منها.

وفي هذه الأثناء، شنت الطائرات الحربية اليمنية اليوم أربع غارات على مخابئ المسلحين في جنوب البلاد، أسفرت عن مقتل ما بين 8 و10 منهم في محافظة أبين التي لجؤوا إليها بعدما طردتهم القوات المسلحة اليمنية من معاقلهم الشهر الماضي بدعم من الولايات المتحدة.

من جانبها أكدت وزارة الدفاع أمس تفكيكها ثلاث خلايا أخرى لمن وصفتهم بالمتشددين، في حين لقي عنصران قياديان في تنظيم القاعدة حتفهما في غارة جوية بمحافظة شبوة جنوب اليمن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تنظر وكالة المخابرات المركزية الأميركية إلى ما يجري في اليمن باهتمام بالغ الدقة، على اعتبار مركزي واحد يتمثل في رؤية هذه الوكالة لليمن باعتباره مركزا لتنظيم القاعدة، وأنه من القوة والقدرة بمكان يجعله يشكل نقطة ساخنة للإرهاب.

حذر خبير عسكري من التراخي في ملاحقة فلول القاعدة أو الركون للانتصار الذي تحقق بأبين، في وقت يزداد خطر التنظيم رغم انكفائه، في حين استغرب محللون زيارة قام بها السفير الأميركي ومعه مدير وكالة التنمية الأميركية للمحافظة رغم أجواء الحرب السائدة.

قال مسؤولون عسكريون يمنيون إن ألغاما أرضية زرعتها القاعدة قبل هزيمتها في مدن محافظة أبين جنوب اليمن أدت إلى مقتل العشرات من اليمنيين، من مدنيين وجنود.

قتل 73 يمنيا بألغام زرعها مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظة أبين(جنوب)، قبل أت تدحرهم قوات الجيش الشهر المنقضي، وذلك وفق ما أعلنته وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الإلكتروني أمس السبت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة