إصابة مراسل الجزيرة عمر خشرم بحلب

أصيب مراسل الجزيرة عمر خشرم بشظايا قذيفة سقطت بالقرب منه أثناء تغطيته للأحداث في مدينة حلب السورية. كما أعلنت وكالة الأناضول التركية إصابة أحد مصوريها بجروح أثناء تغطيته للأحداث في المدينة نفسها.

فقد أصيب موفد قناة الجزيرة إلى مدينة حلب السورية عمر خشرم بشظايا قذيفة سقطت بالقرب منه أثناء تغطيته للأحداث هناك.

ويتلقى عمر خشرم حاليا العلاج في مستشفى بتركيا. واستنادا لآخر التقارير الطبية فإن وضعه الصحي حتى الآن مستقر.

وسبق لخشرم أن أعد تقارير من ريف حلب وأخرى عن تطورات الأوضاع على الحدود السورية التركية. وكان خشرم يتحدث قبل إصابته إلى أحد مقاتلي الجيش الحر عن القصف العشوائي على الأحياء.

وعلى صعيد متصل أعلنت وكالة الأناضول التركية للأنباء مساء الاثنين إصابة أحد مصوريها بجروح أثناء تغطيته للأحداث الجارية في مدينة حلب السورية.

وأوضحت الوكالة أن طلقة نارية أصابت المصور الصحافي سنان غُل الذي يعمل لديها أثناء تواجده في قلب الأحداث في حي الشعار بمدينة حلب حيث تشهد المدينة مواجهات بين الجيش النظامي والجيش الحر.

وأشارت إلى أن غل أصيب برصاصة في قدمه نقل بعدها إلى مستشفى دار الشفاء بحلب لتلقي العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استمرت المواجهات العنيفة بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات النظام في مدينة حلب وريفها، في وقت أعلن فيه "الحر" سيطرته على 60% من مدينة حلب. وفي تطور نوعي هاجم الجيش الحر للمرة الأولى مطار منغ العسكري في المحافظة بالدبابات التي غنمها.

قتل اليوم نحو عشرين شخصا برصاص الجيش السوري، بينما تواصلت الاشتباكات العنيفة بينه وبين الجيش السوري الحر في عدة أحياء من مدينة حلب. وأعلنت السلطات السورية أنها استعادت السيطرة على جزء من حي صلاح الدين، لكن الثوار نفوا الخبر.

حذرت بريطانيا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة من مجزرة كبرى يستعد النظام السوري لارتكابها في حلب. ووصفت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الهجوم المحتمل بأنه سيكون "نذير شؤم على المدنيين".

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة