مود: سقوط الأسد مسألة وقت

UN observer mission chief in Syria, Major General Robert Mood, speaks to the media during a press conference on June 22, 2012, at the United Nations Office in Geneva. The conference follows the weekend suspension of patrols by the 300-strong observer team amid intensifying violence. AFP
undefined

قال رئيس بعثة المراقبة الدولية في سوريا الجنرال روبرت مود اليوم الجمعة إن سقوط حكومة الرئيس بشار الأسد ما هو إلا "مسألة وقت". يأتي ذلك بينما يستعد الوسيط الدولي كوفي أنان لبحث مستقبل الوساطة في سوريا مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وفي تصريحات صحفية قال الجنرال النرويجي الذي غادر دمشق يوم 19 يوليو/تموز الجاري إن "سقوط نظام يستخدم مثل هذه القوة العسكرية المفرطة والعنف غير المتناسب ضد السكان المدنيين، ليس إلا مسألة وقت في رأيي".

وقال إنه "من المستحيل تصور سوريا المستقبل بنفس الحاكمين"، مشيرا إلى أن "ظن البعض أن سقوط الأسد أو منحه فرصة مشرفة للخروج من سوريا سيحل الأزمة، نوع من تبسيط الأمور".

وقال مصدر قريب من جهود الوساطة بسوريا اليوم إن الوسيط الدولي العربي كوفي أنان ما زال يسعى للوصول إلى حل سياسي للأزمة، رغم كونه أصبح "كبش فداء" بسبب فشل جانبي الصراع في الاتفاق.

‪كوفي أنان‬  (يسار)(الأوروبية)‪كوفي أنان‬ (يسار)(الأوروبية)

مستقبل الوساطة
وقال المصدر إن أنان والأمين العام الأممي بان كي مون سيجتمعان في لندن اليوم لبحث مستقبل جهود الوساطة وبعثة المراقبة التابعة للمنظمة الدولية. وأضاف أن "مجموعة العمل" الخاصة بسوريا قد تعاود الاجتماع قريبا، لكن ليس على المستوى الوزاري.

ووصف المصدر استخدام الفيتو الأخير لمنع قرار بمجلس الأمن الدولي عن سوريا بأنه "كارثة"، لكنه قال إن من المشجع رؤية التقاء شخصيات معارضة وإن كان الأمر يتطلب منها "الإسراع" بتشكيل مجموعة متماسكة.

في هذه الأثناء كرر وزير الخارجية التركي داود أوغلو الجمعة ما قاله رئيس الوزراء التركي أمس من أن بلاده لن تسمح بوجود جماعات وصفها بالإرهابية، مثل حزب العمال الكردستاني أو تنظيم القاعدة على الأراضي السورية قرب الحدود التركية.

وفي مقابلة على الهواء مباشرة مع تلفزيون "قناة 24" لم يحدد أوغلو الخطوات التي ستتخذها تركيا لمنع أنشطة هذه الجماعات على حدودها الجنوبية الشرقية، إلا أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قال أمس الخميس إن بلاده ستتحرك ضد تنظيم "إرهابي" في شمال سوريا إذا اعتبرت أنه يمثل تهديدا.

وتزايدت الانشقاقات عن النظام السوري في الأيام الأخيرة بين الدبلوماسيين، وقد شملت اليوم برلمانية فرت إلى تركيا، وذلك في وقت حذرت فيه روسيا من أي حديث عن تنحية الرئيس السوري، كما أعلنت إيران أنها ستقف إلى جانب حليفتها سوريا رغم الضغوط الدولية.

‪مناف طلاس: سأحاول المساعدة في توحيد المعارضة السورية المتشرذمة‬ (الجزيرة)‪مناف طلاس: سأحاول المساعدة في توحيد المعارضة السورية المتشرذمة‬ (الجزيرة)

تزايد الانشقاقات
وقد أعلنت عضوة مجلس الشعب السوري إخلاص بدوي اليوم الجمعة انشقاقها بعد وصولها إلى تركيا، لتكون بذلك أول نائبة في البرلمان تنشق عن النظام منذ بدء الانتفاضة المناوئة للرئيس بشار الأسد.

وقالت إخلاص "أنا الآن عبرت الحدود التركية بهدف انشقاقي عن هذا النظام الغاشم"، وأوضحت أنها انشقت "بسبب أساليب القمع والتعذيب الوحشي بحق الشعب الذي يطالب بأدنى حقوقه".

وكان سفير سوريا المنشق لدى دولة الإمارات العربية المتحدة عبد اللطيف الدباغ قد دعا الجيش السوري إلى الدفاع عن الوطن ومقدساته أمام من وصفه بالعدو الغاشم والمغتصب. وأعلن في مقابلة مع الجزيرة انضمامه إلى صفوف الشعب ومطالبه العادلة في الحرية والعيش الكريم، على حد قوله.

من جانب آخر، قالت رئيسة البعثة الدبلوماسية السورية المنشقة في قبرص لمياء الحريري إن تخوف الدبلوماسيين السوريين من القمع الذي قد تتعرض له عائلاتهم هو السبب في امتناعهم عن الانشقاقات بصورة واسعة حتى الآن، وتوقعت أن تحدث انشقاقات في المستقبل في صفوف الدبلوماسيين.

وفي هذا السياق اجتمع العميد مناف طلاس -أحد أبرز المنشقين عن النظام السوري- الخميس مع وزير الخارجية التركي، ونقل عنه القول في وقت سابق إنه سيحاول المساعدة في توحيد المعارضة السورية المتشرذمة داخل وخارج البلاد للاتفاق على خارطة طريق لنقل السلطة.

وكان طلاس قال في مقابلة صحفية الخميس إنه يتطلع إلى دعم من المملكة العربية السعودية وقوى أخرى، وذكر أنه سيتواصل "مع كل شريف يريد بناء سوريا سواء كان المجلس الوطني أو الجيش الحر وإن كان في الداخل، أو الشرفاء وإن كانوا في داخل النظام.. سأتواصل مع الجميع لنجد خارطة طريق للخروج من الأزمة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من أن تقسيم سوريا سيؤدي إلى صراع مسلح بين أتباع المذاهب المختلفة. من ناحية أخرى بدأت بالدوحة اليوم الخميس أعمال اجتماع الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري لبحث الحكومة الانتقالية وإغاثة اللاجئين.

Published On 26/7/2012
Turkey's Prime Minister Recep Tayyip Erdogan speaks during a meeting at his party headquarters in Ankara on July 11, 2012. AFP PHOTO/ADEM ALTAN

هدد رئيس الوزراء التركي من أن جيشه قد يرد على قيام نظام الأسد بتسليم مناطق حدودية إلى حزب كردي. أما واشنطن فقد حذرت من وقوع مجزرة في حلب، لكنها قالت إنها لن تتدخل عسكريا. وحذرت موسكو من الحديث عن تنحية الأسد.

Published On 27/7/2012
اردوغان يتهم الأسد بتسليم مناطق بشمال للأكراد

التقى العميد السوري المنشق مناف طلاس الخميس وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في زيارة غير معلنة سابقا إلى أنقرة، وسط توقعات بالتحضير لمرحلة ما بعد سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

Published On 26/7/2012
Turkey’s Foreign Minister Ahmet Davutoglu (R) shakes hands with defected Syrian General Manaf Tlass before a Ramadan fast-breaking dinner in Ankara, on July 26, 2012. Defected Syrian general Manaf Tlass said in comments published today he is working on a plan to end the conflict, save Syria from sectarianism and rebuild the country without Bashar al-Assad playing a role. In an interview with Asharq al-Awsat newspaper, Tlass said that the roadmap he is working on would involve "honourable" Syrians, including members of the present regime whose hands are "not stained with blood." Tlass, whose defection this month was hailed in the West as a key setback for Assad, stressed that regime members whose "hands are not stained with blood must not be uprooted." "We must preserve the state," he said, but added: "I do not see Syria with Bashar al-Assad" playing a role. The general who once shared a close friendship with Assad said the president would have remained in power if "he had not taken this security path ... but security forces disrupted his views." AFP PHOTO / ADEM ALTAN

لمّح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى احتمال تحرك بلاده عسكريا شمالي سوريا لمواجهة ما دعاه تهديد منظمة إرهابية تنشط هناك، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني، واتهم النظام السوري بتسليم مناطق بشمالي سوريا لحزب كردي تابع لحزب العمال المناوئ لأنقرة.

Published On 27/7/2012
اردوغان يتهم الأسد بتسليم مناطق بشمال للأكراد
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة