استنفار أردني بسبب الوضع في سوريا

رئيس الوزراء المكلف فايز الطراونة - ارشيف الجزيرة نت
undefined

محمد النجار-عمان

أعلن رئيس الوزراء الأردني فايز الطراونة في تصريحات خاصة لشبكة الجزيرة، أن الأردن في "حالة استنفار حيال تطورات الوضع في سوريا".

وقال الطراونة أثناء تفقده سكن البشابشة في مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا والذي يستقبل اللاجئين عند وصولهم إلى الأردن، إن حكومته تعطي الأولوية القصوى للملف، فضلا عن محاولة تأمين اللاجئين السوريين بشكل إنساني لائق في ظل تزايد أعدادهم. واعتبر أن "العالم لا يزال يقف في المنطقة الرمادية في ظل التجاذبات الدولية".

وجاء تفقد الطراونة للمنطقة الحدودية بين الأردن وسوريا ولأوضاع اللاجئين السوريين بعد يوم من مطالبة الملك الأردني عبد الله الثاني للحكومة بفتح الأبواب "للأشقاء السوريين".

وأعرب الملك عبد الله أثناء ترؤسه اجتماع الحكومة مساء الأحد عن ارتياحه للخطط والإجراءات المتخذة على الحدود على المنطقة الشمالية مع سوريا، وقال إن "واجبنا حماية كل مواطنينا في الأردن، ولكن في نفس الوقت علينا فتح أبوابنا لأشقائنا السوريين، وأنا متفائل جدا بأن وضعنا يسير في الاتجاه الصحيح".

ولفت إلى أن الأردن سيستمر بالتنسيق مع المجتمع الدولي كي يلتزم بوعوده تجاه المملكة وتجاه المفوضية الدولية فيما يتعلق باللاجئين السوريين.

ورغم حالة الاستنفار العسكرية والأمنية التي باتت واضحة على الحدود الأردنية السورية التي تمتد لأكثر من 375 كلم، فإن مراقبين يرصدون تغيرا طفيفا في الموقف السياسي الأردني حيال الثورة السورية.

وبينما اعتبر رئيس الحكومة قبل أيام أن الحوار في سوريا انتهى، أكد الملك الأردني في مقابلة مع قناة "سي.أن.أن" الأميركية أن الأردن لا يزال يتطلع إلى حل سياسي ينهي الأزمة السورية.

وأبدى عبد الله الثاني تخوفه من اندلاع حرب أهلية في سوريا رغم إشارته إلى أن نظام بشار الأسد تلقى ضربة موجعة في العملية التي استهدفت اجتماع مكتب الأمن القومي قبل أيام، وأسفرت عن مقتل وزير الدفاع  داوود راجحة ونائبه صهر الأسد آصف شوكت ووزير الداخلية محمد الشعار ومسؤولين آخرين.

ومنذ بدء الثورة السورية على نظام الأسد استقبل الأردن نحو 160 ألف لاجئ, ويستعد لافتتاح أول مخيم للاجئين في الزعتري يتوقع أن يتسع في الأيام القادمة لنحو خمسة آلاف لاجئ، بينما تبلغ سعته نحو 113 ألف لاجئ بحسب ما أكده للجزيرة نت علي بيبي مدير التعاون والعلاقات الخارجية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A Syrian refugee who fled the violence in his county flashes the victory sign at Bashabsheh refugee camp, at Jordan-Syria Border, Ramtha City, 90Km North of Amman, Jordan, 17 July 2012.

سيطرت التطورات المتسارعة في سوريا على المشهد الأردني وأعادت ترتيب الأولويات سواء في مطبخ القرار أو في الشارع الأردني. على وقع تدفق كبير للاجئين السوريين والمنشقين عن جيش النظام إلى المملكة، رفع الجيش الأردني والأجهزة الأمنية مستوى حالة الاستنفار.

Published On 20/7/2012
لاجئون سوريون في سكن البشابشة في الرمثا الاردنية - ارشيف

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن النائب الإسرائيلي أيوب كارا أن منظمات الإغاثة الإسرائيلية تعمل جنبا إلى جنب مع المنظمات الغربية، لتقديم المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في كل من تركيا والأردن.

Published On 12/7/2012
Iranian President Mahmoud Ahmadinejad (R) speaks alongside Revolutionary Armed Forces chief Hasan Firouzabadi (R-2), Guards Commander Mohamad Ali Jafari (l-2) and Iranian defence minister Ahmad Vahidi (L), during a ceremony marking the annual National Army Day in Tehran, Iran, 17 April 2012. Ahmadinejad said that Irans Army will give a harsh and paralyzing response to any aggressions to the nation's interests and dignity. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

اتهمت إيران على لسان رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال فيروز أبادي اليوم تركيا والأردن بالسماح لمن سمتهم “الإرهابيين” بالتسلل إلى سوريا حيث يزعزعون الأمن والاستقرار هناك.

Published On 13/7/2012
Carrying their luggage people walk close to the area of the Masnaa crossing between the eastern Lebanon and neighboring Syria on July 19, 2012, as weekenders and others fleeing the violence in Syria cross over into Lebanon. The Syrian regime is in its last days, the head of the main exiled opposition group said, warning that a veto by Russia and China at the United Nations could have "disastrous" consequences. AFP PHOTO/STR

تسبب احتدام القصف وأعمال العنف بسوريا في نزوح الآلاف ولجوئهم إلى الدول المجاورة مثل لبنان وتركيا والأردن، وهو ما دفع العراق إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لنقل العراقيين المقيمين في سوريا.

Published On 20/7/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة